Cup of Latte | كوب لاتيه

مدونة عبدالرحمن الريحان الشخصية

Tag: Android

تطبيقات استخدمها في جوالي (2018)

يبدو انك مللت من عباره ان هاتفك هو كمبيوتر خارق محمول في جيبك، لكن هذا لا يخفي هذه الحقيقه الرائعه! كثير من الاحيان قد لا نستغل هذه المميزات كوننا نُعمى تماما بتطبيقات السوشل ميديا و الالعاب ، و ننسى وجود خدمات و تطبيقات تجعل حياتك افضل!

Galaxy-S8_app-drawer

سأحاول في هذه القائمة تجنب التطبيقات المشهورة جدا و المتوقعه مثل انستغرام و نحوها. هذه التطبيقات هي للأندرويد و غالبا ستجدها متواجده على نظام الـiOS.

  • AppBlock: حل مناسب لمشكلة الادمان، تطبيق يعمل حجب مؤقت لتطبيقاتك. يمكنك تحديد الوقت و الايام الذي يفعل فيها الحجب. شخصيا وضعت الشبكات الاجتماعيه ضمن قائمة الحجب و حددت الوقت من الاحد الى الخميس من الساعه 7 صباحا الى الثالثه عصرا. بهذه الطريقه اصبح لدي كنترول ممتاز على ادماني الشديد على تطبيقات السوشل ميديا.
  • Anti Social: يتتبع مدة استخدامك للتطبيقات، ستصاب بصدمه عندما ترى كمية الوقت الضخمه اللتي تصرفها على بعض التطبيقات!
  • BrainWave: تطبيق يطلق موجات صوتيه تحاكي موجات الدماغ، يتم استخدامها للتأمل او التركيز. نجحت معي بشكل كبير و متكرر في النوم باستخدام موجة Theta.
  • Calm: تطبيق استخدمه في الويكند بالغالب او اوقات اخرى متفرقه، يساعدني عالاسترخاء و تطوير عادة التأمل اللي اجاهد منذ فتره لجعلها عادة يوميه.
  • CamScanner: افضل تطبيق استخدمته لمسح الاوراق بجودة و الوان عاليه و واضحه. التقط صورة لورقة مهمه، و سيتم تعديل الانحنائات و الالتوائات في الصوره و اعطائها طبقة الوان واضحه و صالحه للطباعه او الارسال كـ PDF.
  • Feedly: مصدري الرئيسي لقراءة الاخبار و متابعة المدونات عبر الخلاصات RSS.
  • File manger: بديل لا بأس لمتصفح الملفات الخاص بالسامسونغ.
  • FlyTube: لتشغيل فيديوهات اليوتيوب فوق جميع التطبيقات الاخرى، حيث يمكنك مشاهدة الفيديو و فتح تطبيق اخر مثلا و لن يتوقف الفيديو عن العمل. لا يعمل على جميع الفيديوهات خصوصا تلك المحميه بحقوق فكريه مثل الاغاني.
  • IFTTT: افضل خدمه في التاريخ!
  • Photo Layout: تطبيق لطيف و بسيط لجمع صور مختلفه في فريم واحد.
  • MX Player: احد افضل مشغلات الفيديوهات. تحكم سريع بمستوى الاضائة و ارتفاع الصوت بالاضافة لدعم الترجمه.
  • Google Photos: اداة خارقه تساعد على رفع الصور بمساحه غير محدوده لحفظ المساحه في جهازك (يتم تقليل الجودة عند رفعها الى الكلاودز). و ايضا امكانية التعرف عالصور و البحث عنها مستقبلا! كمثال، لو تتذكر انك رفعت صورة بها سمكه، فقط اكتب Fish و ستظهر جميع صورك اللتي بها سمكه!
  • Player FM: قاعدة بيانات\ مشغل للبودكاستات. تصميم رائع و خيارات متنوعه. و يسمح لك باكتشاف برامج صوتيه جديده مرتبه حسب التصنيف.
  • PushBullet: للإرسال التنبيهات و الملفات بين عدة اجهزة مختلفه. مثلا عندما اتلقى رسالة عالهاتف المحمول يظهر لدي تنبيه في اللابتوب.
  • Talon: تطبيق –غير مجاني- انيق جدا لتويتر، يحتوي على ميزات اهمها التصميم الانيق و امكانية عمل Mute لهاشتاقات او عبارات معينه، يمكن تخصيصه لعرض قائمة خاصه لهاشتاق معين او قائمة حسابات انت او غيرك اعددها. يمكن استخدام حسابين مختلفين داخل التطبيق ايضا.
  • TubeMate: لتحميل فيديوهات اليوتيوب. ليس الافضل لكنه يؤدي الغرض.
  • Twilight: لاضافة فلتر احمر لتقليل الاشعاعات اثناء الظلام. لا استغني عنه قبل النوم –رغم اني لا انصح باستخدام الجوال قبل النوم اطلاقا-. الاجهزه الحديثه بدات تتبنى هذه الميزه من دون برامج
  • UploadToKindle: يحول اي صفحة ويب الى نسخه متوافقه مع اجهزة الكيندل و يرسلها مباشرة الى الجهاز. لا يدعم اللغه العربيه.

هل لديك نصيحة بتطبيق تتمنى ان اناس اكثر يعرفون عنه؟ في شي استفدتوا منه في القائمه اعلاه؟ شاركوني بالتعليقات 🙂 !

الإعلانات

تشتتي في خدمات التخزين السحابي

منذ فترة و أنا معجب بفكرة وضع ملفاتي على الانترنت و تفريغ اجهزتي من كثرة الملفات و استغلالها لمساحات كبيرة. فكرة كون جهازي بسيط و خالي من اي ملفات غير ضرورية لكن في نفس الوقت لا ارغب بفقدانها تنفذها خدمات التخزين السحابي بشكل مباشر. مشكلة بطئ رفع الملفات تخلصت منها تماما مستغلا خدمة الانترنت السريعة هنا في الولايات المتحده. المشكلة هي في كثرة الخدمات السحابية و اقتصرت استخدامي على المشهور منها. في البداية كان توجهي لـSkyDrive لأناقة و بساطة واجهة الموقع و ايضا مساحته الضخمه. لاحقا انضممت في ركب مستخدمي Dropbox، لكن يعيبه مشكلة عدم امكانية عرض ملفات Word بشكل جيد و سريع على الـAndroid، و هي فكرة احتاجها اكثر حاليا كوني رجعت للدراسة. Google Drive يبدو الاكثر اقناعا، دعم انيق لملفات word و Exel على الأندرويد (للأسف واجهت مشكلة في عرض ملفات الـPower Point) و مساحة 5GB كافيه تماما لاستخدامي الشخصي. كل هذه الخدمات تؤدي الوظيفه على اكمل وجه، لكن فقط علي الاختيار و من ثم للململة ملفاتي المتناثرة في هذه الخدمات من استخداماتي السابقة.

ملحوظة:بعد القاء نظرة شامله، لاحظت ان اغلب هذه الملفات هي صور و فيديوهات للحياه اليوميه! أوجه مشكلة عدم استطاعة حذف هذه الصور خوفا من فقدان الذكريات. يبدو اني سأقسم الموضوع الى شقين: الملفات النصيه و نحوها في Google Drive، و ملفات الميديا في Google Picasa.