Cup of Latte | كوب لاتيه

مدونة عبدالرحمن الريحان الشخصية

حزمة شهر مايو

الروابط، التجارب، الفيديوهات، و غيرها، لاحظت بانه يصعب ارشفتها و جعلها مرجع للمستقبل، في تويتر انشر الكثير من الروابط لمقالات و نحوها، في اليوتيوب اتابع ما لايقل عن 10 فيديوهات يوميا، هذا غير الموسيقى عبر سوندكلاود، حلقات البودكاست، اقتباسات من كتب اقرئها.. هناك الكثير من الاشياء الرائعه اللتي افقدها بعد عدة شهور.

هذه سلسله من التدوينات اللتي سأحتفظ بها كل ما يعجبني على مدى شهر و اشاركها الجميع.

روابط:

  • لا تشعر بالأسى علي لأني لوحدي: منذ فتره و انا منغمس بالـ “التبشير” عن الانطوائيه الايجابيه، هذه احدى المقالات التي وصفت الجنه اللتي نعيشها نحن الانطوائيين.
  • من اطول الدراسات عن السعاده، استمرت خمس و سبعين سنه و شملت اغنياء ذوي شهادات مرتفعه، و فقراء ذوي تعليم منخفض. ملخص الدراسه: ان سعدة هاؤلاء الاشخاص ارتفعت\ انخفضت بناء على علاقة الحب مع الاخرين و خصوصا شركاء حياتهم. كل ما ارتفع الحب، زاد عمرهم و مدى رضاهم عن الحياه، و العكس صحيح.
  • شراء الماديات لا يجلب السعاده، لكن شراء (الخدمات) اللتي تحفظ وقتك هو استثمار يجلب السعادة. كمثال: توظيف عاملة تنظيف او الاشتراك بخدمة تحضير و توصيل وجباتك اليوميه.

 

تجارب و مشتريات

  • عودة مجدده لتدوين الخواطر اليوميه باستخدام ورقة و قلم، و هي واحده من اعلى ثلاث عادات يمارسها الناجحون! قررت الرجوع لها باستخدام مذكره Moleskine ذات الصفحات الخاليه من اي خطوط و نحوه. هي افضل نوع مذكرات اشتريته مسبقا لذلك قررت شرائها مجددا.
  • قررت كتابة بنود اسميتها “بنود تحسين جودة الحياه”! فكره خطرت لي و انا ادون افكاري على مذكرتي الجميله. قررت فيها ان احسن امور في حياتي كنت أأجلها لفتره طويله، تحسينات بسيطه لكن مؤثره في محيطي. كمثال: شراء فراش جديد\ تنظيم المطبخ و الغرفه بشكل جديد و منعش\ التخلص من الزوائد الغير ضروريه\ ترتيب الكتب و الالكترونيات. وضعت شهر كامل لهذه الاشياء، انهيتها في اقل من اسبوع.
  • مجموعة للعنايه باللحيه: قررت اطلاق لحيتي قليلا، و للسيطره على مظهرها العام اشتريت هذه المجموعه، من افضل مشترياتي هذه السنه! رائحة عطريه رجوليه رائعه و مظهر عام افضل. انصح كل رجل بان يضعها في قائمته لأن لحيتك تشكل جزء ضخم من مظهرك العام.
  • كتب اشتريتها: The Illustrated Art of Manliness – The 4 hours body

ملتي ميديا مرئيه

va_14

  • Three Billboards Outside Ebbing Missouri: الفيلم الذي كان يفترض ان يكون الفائز بأوسكار افضل فيلم لعام 2017!!! احداث الفيلم تقع بمدينة قريبة جدا من مكان دراستي وقت الابتعاث، تصميم المباني، طبيعة الارض، لهجة السكان.. شعور نستولجيا جميل. Frances McDormand و Woody Harrelson حملوا الفيلم بكل قدره و قوه. و بشكل عام، تحفة سينمائيه لا تفوت!
  • مسلسل The Rain: هذا النوع من المسلسلات بالغالب رائعه لكن يعيبها انها لا تنتهي! او انها تنتهي بشكل سيئ كما حصل مع Lost و ما يحصل الان مع The Walking Dead. لذلك متردد بان اكمله. حتى الان المسلسل ممتع مع بعض اللحظات الممله و الغبيه.
  • كيف تجد وقت لكل شي ترغب بعمله؟ من افضل الفيديوهات اللتي تبدأ بها رحلتك في تنظيم يومك و كتابة و تحقيق اهدافك. القناه بأكملها رائعه و انصح بمتابعة الفيديوهات الاخرى.
  • كيف تقف على رأسك؟ واحده من اهم وضعيات اليوغا. بدأت اتدرب عليها مؤخرا. لازلت اصاب بالخوف، وكمية الدم الراجعه الى رأسي شعورها غريب !
  • كيف تعيش بدون نفايات.. بمدينة الرياض! الفلوغر الرائعه رؤوم في جوله ممتعه بمدينة الرياض توضح كيف تعيش يومها باقل استهلاك ممكن للنفايات.

ملتي ميديا مسموعه

اقتباسات

People can’t stay satisfied all the time. Because people grow, and your mission and life should grow too. Progress equal happiness”

People are busy with making a living instead of designing a life. –Tony Robbins

فيديو قيمز:

  • انتهيت من Gears of war 4، استعراض عضلات رائع لقوة الـXbox One و استمتعت بها على شاشتي الـ4K HDR. غير ذلك، كانت لعبه محبطه.
  • State of Decay 2: لم اجرب الا القليل منها، تجربة Co-op من العيار الثقيل ذات افكار ممتعه و تجربة مجدده. تعاني من مشاكل تقنيه كثيره، انتزر بضع تحديثات.
  • Bayonetta: متواجده في برنامج Xbox Game Pass، تجربه ممتعه و غريبه.

 

Advertisements

رحلة ايطاليا [تحضيرات ما قبل السفر]

20180418_155140

في تجربتي الأولى لزيارة اوروبا، قررت زيارة دولة ايطاليا، فقط لمجرد انهم يُعرفون بالقهوه! حقيقة، لم اعلم كثيرا اذا كانت ايطاليا بلد جدير بالزياره، نعم اعلم بوجود الفاتيكان و انهم بلد يشتهر بالبيتزا! لكن بشكل عام كانت ثقافتي بليده و سطحيه عنهم. رغم ذلك، قررت الذهاب في هذه المغامره الجديده… لوحدي!

معايير السفر

بسبب قوانين عملي الصارمه فيما يخص الاجازات، و رغبتي بالسفر بفكر (السفر الاقتصادي – Traveling on budget)، و امور اخرى، قررت هذه المعايير:

  • ان تكون لمدة سبعة ايام فقط!
  • ميزانية لا تتجاوز 15 الف ريال.
  • استطيع النجاة بمفردي (من ناحية الامان و ان يكون البلد يتحدث باللغه الانجليزيه).
  • ان ابتعد عن مواسم الذروه تجنبا لأرتفاع الاسعار و ازحام البلد.
  • ان تكون رحلة استرخاء لا رحلة ركض و تعب (تم تدمير هذا المعيار تماما -__-)

و بهكذا بدأت رحلـ… اوه مهلا..

صداع فيزا الشنقن

لو كنت اعلم باني سأمر في كل هذا الصداع لمجرد سبعة ايام قصيره في اوروبا، لألغيت هذه الرحله عن بكرة ابيها! موعد السفاره نفسه كان قصيرا و سريعا جدا، لم يستغرق الا قرابة عشرون دقيقه، استخرجتها عن طريق مركز التأشيرات الموحد (VFS Global) . المشكلة كانت في رحلة اعداد جميع الاوراق قبل هذا الموعد

المتطلبات و الخطوات للحصول على فيزا الشينقن الخاصه بايطاليا* هي كالتالي:

  1. حجز مسبق لتذاكر الذهاب و العوده.
  2. حجز مسبق لفندق: و هنا انصح باستخدام الحجوزات الغير مدفوعه عن طريق موقع Booking.com، فقط احجز في اي فندق لمدة اقامتك هناك من دون ان تدفع، بعد ان يتم اصدار الفيزا، كنسل الحجز.
  3. تعريف موظف من قبل شركتك، موقعه و مختومه، موجهه للسفاره الفلانيه.
  4. فيزا بنكيه (غير مسبقة الدفع)، و كشف حساب بنكي لاخر ثلاثة شهور، مختومه من قبل البنك.
  5. ترجمة معتمده لبطاقة الاحوال الخاصة بك.
  6. صور شخصيه بخلفية بيضاء.
  7. حجز لموعد: يكلف قرابة 120 ريال، و هو مختلف عن رسوم الفيزا.
  8. دفع رسوم الفيزا اثناء المقابله: دفعت 570 ريال اذ لم اكن مخطئ، انصحك باحضارها كاش و تتحنب صداع لا داعي له.

ملاحظة*: رغم ان دول الشنغن بشكل عام لديها متطلبات متشابهه، الا ان هناك اختلافات صغيره لكن مهمه، احرص تماما ان تزور موقع سفارة الدوله اللتي ترغب بالسفر لها. كمثال: المانيا لا يطلبون منك ترجمة بطاقة الاحوال.

الحجوازت المسبقه

حجزت تذاكر الطيرا ن كتذاكر مباشرة من مطار الملك خالد الى مطار مالبينسا MXP بميلان على الخطوط السعوديه، تذكرة الذهاب و العودة كلفتني 2622 ريال فقط، سعر برأيي مناسب لرحلة مباشره. السر؟ حجزت مبكرا و موعد السفر كان خارج اوقات الذروه، رحلتي كانت تسبق موسم الاختبارات النهائيه في السعودية 😉

غرفتي في مدينة ميلان

غرفتي في مدينة ميلان

حجز السكن: -بجانب الحجز المزيف الذي كان فقط للشنيقن- كان عن طريق AirBNB، الذي هو في الحقيقه خيار غير مناسب للجميع و سأتحدث باسهاب لاحقا. شخصيا نويت ان استخدم الخدمه منذ البداية لتحقيق هدفين: 1- تقليل المصاريف. 2- تجربة المغامره في السكن مع اشخاص اخرين!

تذكرة القطار: حجزت تذكرة القطار مسبقا الذي ينقلني من روما الى ميلان عن طريق موقع GoEuro، كونه يزودك بأسعار مناسبة، سعر تذكرتي حصلت عليه ب140 ريال فقط (بالعاده، تصل الى 500 ريال!)، و ايضا يزودك بتذكره الكترونيه PDF يمكنك طباعتها مسبقا \ الاحتفاظ بها في هاتفك. فضلت القطار على الطائره لأنها ببساطه… تجربه لا تنسى!

AirBNB Experince

هي خيار جديد في موقع AirBNB، حيث ان الموقع الان لا يتقصر فقط على ايجاد سكن لك، بل حتى طرح تجارب يقدمونها لك الناس مقابل مبلغ رمزي، كمثال، احد الاشخاص لديه تجربه بان تزور مزرعته الخاصه، تركب الخيول و تجرب انواع الجبن. شخصيا اخترت “تجربتين” من الموقع، الاولى كانت تجربة اعداد قهوه مع باريستا في المقهى الخاص به! و التجربه الثانيه كانت جوله سياحيه في ازقة روما و احد الاسواق الشعبيه. تجارب رائعه جدا!! سوف أسهب بالحديث عنها في تدوينه لاحقه. يُفضل الحجز المسبق لهذه التجارب غالبا لمحدودية المقاعد.

تطبيقات استخدمها في جوالي (2018)

يبدو انك مللت من عباره ان هاتفك هو كمبيوتر خارق محمول في جيبك، لكن هذا لا يخفي هذه الحقيقه الرائعه! كثير من الاحيان قد لا نستغل هذه المميزات كوننا نُعمى تماما بتطبيقات السوشل ميديا و الالعاب ، و ننسى وجود خدمات و تطبيقات تجعل حياتك افضل!

Galaxy-S8_app-drawer

سأحاول في هذه القائمة تجنب التطبيقات المشهورة جدا و المتوقعه مثل انستغرام و نحوها. هذه التطبيقات هي للأندرويد و غالبا ستجدها متواجده على نظام الـiOS.

  • AppBlock: حل مناسب لمشكلة الادمان، تطبيق يعمل حجب مؤقت لتطبيقاتك. يمكنك تحديد الوقت و الايام الذي يفعل فيها الحجب. شخصيا وضعت الشبكات الاجتماعيه ضمن قائمة الحجب و حددت الوقت من الاحد الى الخميس من الساعه 7 صباحا الى الثالثه عصرا. بهذه الطريقه اصبح لدي كنترول ممتاز على ادماني الشديد على تطبيقات السوشل ميديا.
  • Anti Social: يتتبع مدة استخدامك للتطبيقات، ستصاب بصدمه عندما ترى كمية الوقت الضخمه اللتي تصرفها على بعض التطبيقات!
  • BrainWave: تطبيق يطلق موجات صوتيه تحاكي موجات الدماغ، يتم استخدامها للتأمل او التركيز. نجحت معي بشكل كبير و متكرر في النوم باستخدام موجة Theta.
  • Calm: تطبيق استخدمه في الويكند بالغالب او اوقات اخرى متفرقه، يساعدني عالاسترخاء و تطوير عادة التأمل اللي اجاهد منذ فتره لجعلها عادة يوميه.
  • CamScanner: افضل تطبيق استخدمته لمسح الاوراق بجودة و الوان عاليه و واضحه. التقط صورة لورقة مهمه، و سيتم تعديل الانحنائات و الالتوائات في الصوره و اعطائها طبقة الوان واضحه و صالحه للطباعه او الارسال كـ PDF.
  • Feedly: مصدري الرئيسي لقراءة الاخبار و متابعة المدونات عبر الخلاصات RSS.
  • File manger: بديل لا بأس لمتصفح الملفات الخاص بالسامسونغ.
  • FlyTube: لتشغيل فيديوهات اليوتيوب فوق جميع التطبيقات الاخرى، حيث يمكنك مشاهدة الفيديو و فتح تطبيق اخر مثلا و لن يتوقف الفيديو عن العمل. لا يعمل على جميع الفيديوهات خصوصا تلك المحميه بحقوق فكريه مثل الاغاني.
  • IFTTT: افضل خدمه في التاريخ!
  • Photo Layout: تطبيق لطيف و بسيط لجمع صور مختلفه في فريم واحد.
  • MX Player: احد افضل مشغلات الفيديوهات. تحكم سريع بمستوى الاضائة و ارتفاع الصوت بالاضافة لدعم الترجمه.
  • Google Photos: اداة خارقه تساعد على رفع الصور بمساحه غير محدوده لحفظ المساحه في جهازك (يتم تقليل الجودة عند رفعها الى الكلاودز). و ايضا امكانية التعرف عالصور و البحث عنها مستقبلا! كمثال، لو تتذكر انك رفعت صورة بها سمكه، فقط اكتب Fish و ستظهر جميع صورك اللتي بها سمكه!
  • Player FM: قاعدة بيانات\ مشغل للبودكاستات. تصميم رائع و خيارات متنوعه. و يسمح لك باكتشاف برامج صوتيه جديده مرتبه حسب التصنيف.
  • PushBullet: للإرسال التنبيهات و الملفات بين عدة اجهزة مختلفه. مثلا عندما اتلقى رسالة عالهاتف المحمول يظهر لدي تنبيه في اللابتوب.
  • Talon: تطبيق –غير مجاني- انيق جدا لتويتر، يحتوي على ميزات اهمها التصميم الانيق و امكانية عمل Mute لهاشتاقات او عبارات معينه، يمكن تخصيصه لعرض قائمة خاصه لهاشتاق معين او قائمة حسابات انت او غيرك اعددها. يمكن استخدام حسابين مختلفين داخل التطبيق ايضا.
  • TubeMate: لتحميل فيديوهات اليوتيوب. ليس الافضل لكنه يؤدي الغرض.
  • Twilight: لاضافة فلتر احمر لتقليل الاشعاعات اثناء الظلام. لا استغني عنه قبل النوم –رغم اني لا انصح باستخدام الجوال قبل النوم اطلاقا-. الاجهزه الحديثه بدات تتبنى هذه الميزه من دون برامج
  • UploadToKindle: يحول اي صفحة ويب الى نسخه متوافقه مع اجهزة الكيندل و يرسلها مباشرة الى الجهاز. لا يدعم اللغه العربيه.

هل لديك نصيحة بتطبيق تتمنى ان اناس اكثر يعرفون عنه؟ في شي استفدتوا منه في القائمه اعلاه؟ شاركوني بالتعليقات 🙂 !

مراجعه للساعه الذكيه Samsung Galaxy Gear S3: Frontier

التخطيط لشراء ساعه ذكيه كان في رأسي منذ قرابة سنتين، اخترت الانتظار لعدم رضائي بمستوى الفخامه و التكنولوجيا اللتي تقدمها هذه الساعات مقابل السعر المرتفع. كانت لدي معايير ارغب بها:

  • ان تحتوي على GPS لاستخدامه في النشاطات الرياضيه
  • ارتباط سهل و سريع بالهاتف و Google calendar تحديدا
  • خفيفة الوزن و بشكل عام ليست كبيره.
  • ان تعطي مظهر “انيق و كلاسيكي” و ليس “رياضي” او “تكنولوجي”.
  • ان تكون خيارا يوميا و له قيمه مستمره، و ليس شي يبهرني يومين ثم تختفي قيمته.

الإجابة قدمتها لي ساعة Samsung Galaxy Gear S3: Frontier باغلب هذه المميزات، رغم ذلك كنت امتلك شكوكا بان تكون خيار يوميا، استخدمتها لقرابة ثلاثة اشهر، و هذه انطباعات مختصره بعد تجربه كافيه.

الوقت و المهام اصبحت لها قيمه اكبر!

كنت طالما اعتقد بانه من الحماقة شراء ساعه و انت تملك هاتفا بجانبك دائما،حسنا.. كنت مخطئ! لازال شعور رفعك لذراعك و إلقاء نظرة سريعه لمعرفة الوقت هو شي صغير لكن يملك قيمة ومعنيين كبيرين! لاحظت باني القي نظرات اكثر على الساعه و مراقبة الوقت في اي شي افعله بشكل اكبر، و يعطيني حس بان انجز الامر باقصر وقت ممكن و انتقل لشي اخر، مراقبتي المستمره لتحرك عقارب الساعه جعلني احس بقيمة الوقت و ان استفيد من يومي بشكل اكبر.

((و شيئ جانبي احببته، نظري للساعه يعطي للاخرين احساس باهمية وقتك، عندما اغرف في سيل من ثرثرة احدهم، اكتفي برفع الساعه مرتين او ثلاث متبوعه بابتسامه مزيفه، و تكون كافيه بان اسمع عبارات مثل “اوه اخرناك! يله نخليك”. جمل تطرب اذناي!))

التوافق مع Google calendar و تقسيم يومي بشكل رائع!

عادة اخرى اكتسبتها بشرائي للساعه و هي ان كل صباح ابدأ بتدوين مهامي اليوميه To do list في Google calendar عبر الهاتف او الكمبيوتر الشخصي، و بعدها بثواني يتم مزامنتها الى ساعتي. و بشكل اوتوماتيكي يصبح يومي منسقا و بحلول كل مهمه تعطيني الساعه اهتزاز بسيط و المهمه المطلوبه.  و بذلك قل بشكل كبير نسياني لمهامي اليوميه او عادات اريد الحفاظ عليها. على المدى الطويل عدة شهور اصبح واضحا بان انتاجيتي ارتفعت بسبب هذا التعديل الرائع في اسلوب حياتي اليومي.

الاحصائيات امر لطيف

ليست دقيقه، لكنها تعطي تصور عن مجريات يومك، رسوما بيانيه و ارقام تذكرك بانه كان يوما شاق و طويل، او انك قد قضيت وقتا اطول من المعتاد في مكتبك. احب ذلك التنبيه البسيط الذي يذكرني بان اتحرك قليلا او حتى اقتراح تدريبا صغيرا اعمله بجانب المكتب.

مظهرا احترافيا

سواء كان بالثوب و الشماغ، ام ببدلة عملي الرسميه، الساعه ظهرت بمظهر انيق و متناسق، اكسسوار اصبحت لا استغني عنه في مظهري اليومي.

البطاريه و قوة تحمل الساعه

تعتمد البطاريه على مدى استخدامك لتقنيات مثل الـGPS و الـ Heart monitor، لكن بشكل عام فهي تاخذ يوما كامل بكل اريحيه! بل على استخدامي الشخصين فانها تظل الى يومين كاملين! ايضا تتمتع بقدر لا باس منه من قوة التحمل، تعرضت عدة مرات لصدمات خفيفه هنا و هناك و رغم ذلك لا يوجد خدوش على الشاشه و خدش بسيط حصل للجزء الخارجي من جسم الساعه بشك لا يؤثر.

ملخص

بسعر يصل الى 1200 ريال وقت كتابة هذه التدوينه (بدون احتساب الضريبه… من كان يظن اننا يوما سنكتب عبارات مثل هذه ..)، ستحصل على ساعه ذكيه تستحق كل هذا الاستثمار، انيقه في كل المناسبات و اسلوب الملابس، عمليه بسهولة الواجهه و حلقة التدوير الرائعه اللتي ستغنيك عن لمس الشاشه، ذكيه بارتباطها السريع و المنظم بتطبيقات متعدده.. منافس رائع في سوق الساعات الذكيه.

الشبكات الاجتماعيه تبتلع المحتوى العربي

1_V6FRltSp1MmNYv3bXhzyfg

هل تميل للبحث عن المعلومة، اي معلومه، باللغه الانجليزيه؟ هل لاحظت نفسك بان عندما تخطر فكره في بالك، سؤال، تتوجه لمحرك البحث وتبدأ البحث عن المعلومة مبتدأ بالغالب باللغه الانجليزيه، لكثرة و عمق تنوع المحتوى. بعكس المحتوى العربي الذي لازال محدودا جدا في تنوع المواضيع.. ام هل هو كذلك؟

اؤمن بالرغم من حاجتنا للمحتوى المتخصص من أشخاص مؤهلين، الا اني اؤمن ايضا بالحشود و النقاش و المحتوى المتكون من عدة مشاركات، تلك المواقع اللتي تسمح بكتابة للاخرين بمشاركة افكارهم و ارائهم –بغض النظر عن صحتها و دقتها-، اكبر مثال يأتي لي شخصيا هي مواقع مثل Reddit، لكن اجزم انه بالنسبة لك، كقارئ في عام 2017، ستقول “اناس يشاركون أفكارهم و معلوماتهم؟ تويتر! سناب!”، و قد تضيف الفيسبوك اذا كنت من دول شمال افريقيا… و هذه هي مشكلتي الكبيره!

محدودية النشر تمنعنا من الاستفاضه

منذ تقريبا عام 2011 و الشكبات الاجتماعيه في انفجار، و نحن ننتج المحتوى الفكري في تويتر الذي -انا ذاك- جعلنا نحد كثير من افكارنا و نقاشاتنا محدودة بـ140 حرفا، و هو شي منعنا قليلا قليلا و مع طول الوقت من ميولنا لاختصار الافكار و عدم الاستفاضه، منصة تويتر  – و ايضا سنابشات ذات الثواني المعدوده- لم يتم تصميمها اصلا لطرح محتوى مهم و رائع، كل شي تم ضغطه بشده في محتويات صغيره جدا جدا. و نحن الان امام جيل كامل اعتاد على هذا النوع المحدود و السريع بالتعبير و الكتابه.

ضعف (او عدمية!) الارشفه.

كمية ضخمه من المعلومات، النقاشات، و المحتوى تذهب دفينه في تويتر و الفيسبوك او تتلاشى تماما مع منصات مثل السناب شات و الـInstagram stories. عند البحث في قوقل، و لسبب ما، فان اظهار المحتوى المنشور في هذه المنصات ضعيف جدا، لاسباب كثيره، الكثير يحتفظ بخصوصية حسابه، او عدم “محبة” قوقل لهذه المواقع (امور تتعلق بالـSEO لا ارغب بالدخول بها). لطالما كانت المنتدياتو المدونات و حتى اليوتيوب صديقه جيده لقوقل. فترى نتائجها تظهر في المقدمه دائما.

موت المنتديات، اهمال المدونات، و محتوى هرائي يوتيوبي!

Capture4

اذا، حتى مع محبة قوقل لمنصات مثل المنتديات و المدونات، في هذه الايام الاغلب لا يميل النشر عليها اطلاقا او حتى لا يعرف ان يتعامل معها تماما! اغلب المحتوى العربي يتم انتاجه في الشبكات الاجتماعيه لسهولتها و كونها التريند في السنوات السبع الاخيره. و اليوتيوب؟ حدث و لا حرج! كمية غثاء تغرق بها النسخه العربيه من اليوتيوب طمعا بالاموال.

لا نعاني بشده من نقص المحتوى

فالمحتوى العربي موجود! و انتاجيتنا –الجيده- للمحتوى مستمره. مشكلتنا (و مشكلة العم قوقل كذلك) هي في المنصات و التصرفات اللتي نمارسها اثناء نشر هذا المحتوى. حتى صناع المحتوى “المتعوب عليه” تراهم يميلون للنشر خصيصا لهذه المنصات، و استغرب كيف كم كبير منهم ينشر محتويات رائعه، لتختفي بعد 24 ساعه!

Capture3السعوديون هم اكثر المستخدمين نشاطا لتويتر على مستوى العالم! و نحن الاكثر انتاجا للتويتات شهريا!! 

التسويق للمحتوى لازال ضعيفا.

ثقافة التسويق للمحتوى ايضا لازالت ضعيفه لدينا، فالنشر و الاعلان يكون في منصه واحده فقط، كمثالافتراضي لامرأه تنشر محتوى خاص بمنتجات التجميل على الانستغرام، لدى الغرب ستلاحظ كيف انها تنمي طرق الوصول لمحتواها على الانستغرام بالكتابه في مدونتها و رابط في تويتر و حتى فيديو في اليوتيوب، كلها جهود حثيثه للوصول للجمهور و نشر المحتوى و التسويق له. العكس يحدث لدينا.

تجربتي لخدمة Coach.me

في تدوينه سابقه كتبت سريعا عن “مدربي التنمية” أو كما يسمون بالإنجليزية “Life coach”، و هم ببساطة أشخاص مؤهلين لتدريب وتوجيه الأشخاص في امور حياتهم. لدينا نستخدم مصطلحات مختلفة قد يكون اشهرها “مدرب تنمية بشرية”، اسماء مثل الدكتور طارق السويدان و الدكتور ابراهيم الفقي و رشاد فقيها و اخرين قد تأتي لبالك في هذا الموضوع. لكن لم اسمع عن احدهم يقدم دورات فرديه مع شخصا واحد في الجلسة الواحده. فأغلبهم يقدم تدريبه عبر دوره جماعيه، عن طريق كتاب، او عبر التلفاز..الخ.

عند البحث بالانجليزيه عن Life coaches، ستجد نتائج اكبر بكثير، قد يميل الغربيون الى الوثوق و الاعتراف بهذه المهنه اكثر من غيرهم. لكن وجدت شيء مشتركا، و هو ان اغلب المدربين يتقاضون ارقام مرتفعة جدا للتدريب الشخصي (One on One)، ستيفن صاحب قناة ProjectLifeMastery (احدى قنواتي المفضله مؤخرا) يعمل كمدرب تنميه و ذكر في احد فيديوهاته بأنه يتقاضى 3000+ دولار بالساعه… نعم، بالساعة الواحده! لك ان تتخيل كم يتغاضى أشخاص مثل Tony Robbins الذي يقدم جلسات تدريبية مع أشهر السياسيين والرياضيين، من الاميره ديانا و هيو جاكمان و حتى بيل كلينتون!

حسنا، قد تكون هذه امثله قصوى، لكن حتى اذا وصلنا للمدربين المعتمدين ذوي الاجور المتوسطه في مهنتهم، فهم يتقاضون ارقام قد تكون كبيره على الكثير (ما بين سبعين الى مئتي دولار في الساعه). شخصيا اشتريت فكرة ان مدرب التنميه هو عون كبير رغم سلبية اغلبنا -من ضمنهم و اولهم انا سابقا- من انهم اصحاب “كلام فارغ” و “مليئين بالهراء”. لكن بداخلي تقلبت فكرة التجربه، اريد ان اجرب! لما لا؟

و جربت.. أقرأ باقي الموضوع »