عن التخطيط لسفرك

by Abdulrahman

2014-08-03 12.16.44 (1)

اثناء دراستي في الولايات المتحده سافرت لخمسة مرات فقط، و هي اقل بكثير من المبتعثين الاخرين، لكن اكاد اجزم اني استخلصت و استفدت من سفراتي القليله اكثر من البعض! هنا سأذكر اخطاء رأيتها بنفسي من المبتعثين اثناء سفرهم و كيف تجاوزتها شخصيا. قد يكون كثير من النصائح منطقيه و معروفه لكن ستستغرب عدم اتبعاها من البعض و اعتمادهم الضخم عالأرتجاليه و (اذا وصلنا يصير خير)، او بالجانب الاخر نصائح غريبه و غير مقنعه. قد أرك في هذه التدوينة على الولايات المتحده الامريكية، لكن النقاط يمكن تطبيقها في الدول الاخرى بالتأكيد. لن اذكر في التدوينه عن حجوزات الطيران و الفنادق و نحوه.

اكتب خطتك:

للأسف من اكثر النقاط منطقيه و لكنها اكثر نقطة يتم تجاهلها. احرص على كتلبة خطتك و طباعتها على ورق. لا تكتفي بملاحظات ذهنيه و رؤوس اقلام في جوالك. عند سفري مع الاجانب لأول مرة، لاحظتهم بدأ التخطط بأسابيع مسبقه. حيث سجلوا في ملف وورد و في جدول منسق مقسم حسب الايام، المناطق، و الأوقات! كان امر رائع حقيقه. هذا مثال لخطتي اللتي قضيت اسبوعين لكتابتها لنيويورك، اسبوعين!!

ضع ميزانيه محدده

للأسف نقطة منطقيه اخرى لكن كثير منا يتكاسل فيها، خصوصا نحن الخليجيين ل”فشخرتنا” الزائده و ان نمتلك الاموال. لا اطلب منك التقصير على نفسك، لكن فقط ضع ميزانيه متزقعه لمصاريفك، و لو شذت مصاريفك اثناء سفرك عن الميزانيه المتوقعه فأنه سيكون مثل جرس التنبيه لك بأن هناك خلل ما.

ضع لك معالم محدده

2014-08-04 16.13.09

و اجمعها حسب المنطقه: و هي اتباعا للنقطة الاولى. لا تعتمد على “التمشيه” و الصدفة و “نشوف ايش يطلع معنا” ، بل ابحث في الانترنت ما هي اكثر الاماكن السياحيه زيارة. و ما هي اكثر الاماكن شهره و قريبه منها بحيث يمكنك الذهاب بالأقدام او بالمواصلات العامه. يفضل انك تقسم المدينه المراد زيارتها لعدة اقسام. مثلا اثناء ويارتي لنيويورك، قسمت جزيرة بروكلين الى ثلاثة اقسام بسيطة و بدائيه: شمال، وسط، جنوب. و توزيع كل قسم ليوم معين. هذا الشي اختصر علي كثير من الوقت حيث زرت معالم عديده بوقت قصير كونها تبعد عن بعضها مسافة مشي بالاقدام او دقائق بسيط بالمواصلات العامه. مدن امريكا المشهوره يوجد لديها معلومات لكل صغيره و كبيره في في الانترنت! استغل هذا الشيء في صالحك، لا تكن كسولا!

اخرج من منطقة راحتك

2014-10-18 15.29.48

للاسف سفرنا قد يحتوي على كثير من النمطيه، و تجنُب كثير من الاماكن السياحيه بحجة عدم الاهتمام بها. المتاحف مثال كبير يكره زيارته كثير من المبتعثين. المتحاف مكان رائع لتوسعة المدارك و العقل. الابتعاث هو يتعلق بتجربة الجديد دائما، اذا رأيت شيئا يهتم به الغير، لماذا لا تجربه انت كذلك؟؟ قد يعجبك! ايضا لا تنسى ان تتحدث للآخرين، تجاذب اطراف الحديث و حاول ان تكتشف هذا الشخص، غالبا ستجدهم متجاوبين و مهتمين بمعرفتك في حال التزمت بحدود الادب و الابتسامه. قد تتعرف على معلومة جديده، تحسن لغتك الانجليزيه، او ببساطة متعه العلاقات الاجتماعيه. في سفري تجاذبت اطراف الحديث مع اشخاص كثيرين من مختلف انحاء العالم و كانت حرفيا احدى اجمل لحظات سغري.

نصيحه: اذا كنت لا تعرف كيف تبدأ حديث مع شخص، ببساطة استأذن منه باخذ كاميرتك و تصويرك، عند ارجاع الكاميرا لك، هذه افضل لحظة لتجاذب اطراف الحديث🙂. 

سافر لوحدك

او مع مجموعة صغيره لا تتجاوز الثلاث او الاربع اشخاص. في أول سفرة لي ارتكبت خطئ جسيم بالسفر مع 9 اشخاص و انا عاشرهم، و بعضهم لا يعرف بعض. هذا الشيء سبب خلافات كبيره في طريقة اداررة الرحله و اختلاف الامزجه و نحوه. لذلك السفر مع مجموعة صغيره مختارة بشكل ممتاز سيقلل ضغوطات الاختلاف بشكل كبير. او تجنب الامر برمته بالسفر لوحدك و كن قائد رحلتك بنفسك.

اكتشف لماذا هذا المعلم مشهور

جزء من بحثي عالاماكن السياحيه هو فهم لماذا هو مشهور اصلا! امتلاكك خلفية معلوماتيه سيجعل زيارتك للمعلم الفلاني اكثر اثارة بكثير و انا اضمن لك هذا. مثلا عند زيارتي متحف الميتروبوليتن في نيويورك، اعددت مسبقا بأشهر لوحاته، و لماذا هذه اللوحات مشهورة. بالغالب يوجد قصه مبهره جعلت من الرسام يرسم هذه اللوحه. جزء من كونك مبتعث هو امتلاكك لثقافه متنوعه و حس الاكتشاف و بحث المعلومه، ابتعد عن الكسل و البلاده و ال”هياط” و ثقف نفسك بالقراءة. هذا الشيء سيقضي على التململ الذي يصيبك من زيارتك لمكان مشهور ثم بعد خمس دقائق تسأل نفسك “طيب… وبعدين؟”.

استخدم المواصلات العامه و ليس سيارتك

لحفظ المال اولا، كون المواقف العامه غاليه…. جدا!! و ثانيا، لكي تستمتع بالرحله نفسها و ليس فقط الهدف! استخدامك للمواصلات العامه او المشي عالقدمين سيسمح لك باخذ وقتك بالنظر حولك و “تشرب” ما هو حولك من تصميم المدينه و طريقة معيشة الناس. استمتع بالتفاصيل الصغيره، ماهو حس الازياء الخاص بهم؟ هل ترى نمط معين في البناء؟ هل الناس سعداء ام مشغولون؟ مشغولون بماذا؟ هل سكان شيكاغو يتشابهوا مع سكان سان فرانسيسكو؟ هل اللكنة تختلف عن مكان دراستك؟ ما هي النشاطات التجاريه المنتشره بشكل ملحوظ؟ و كثير كثير من التفاصيل الجميله التي اذا عزمت على الانتباه لها، ستستمتع بها كثيرا. هذا يذكرني بشيئ، لا تجعلك سفرك كله حركه و هم بالوصول للهدف، اجلس، تنفس! راقب. هذه ليست مضيعة وقت، فأنت تسافر لتسترخي من هموم فصل دراسي طويل و متعب.

الحياه تنتهي مبكرا

كونك في مدينة كبيره لا يعني ان الحياه لن تتوقف، كثير من الاماكن السياحيه و المطاعم ستغلق مبكرا. اجعل الثامنه او التاسعه مساءً هي حدك. بالتأكيد هناك استثناءات (اتذكر ان مسرحية Wicked بدأت التاسعه مساءً و انتهت قرابة الواحده منتصف الليل). لكن اجعل هذه قاعده عامه. الحياه بعد التاسعه ليست جيده تماما، حيث تبدأ حياة الليل للسياح و سكان البلد بزيارة البارات و نحوه. و ايضا يبدأ الهومليس و المعتوهين و السكارى بالخروج، قد لا تتعرض لمضايقه جسديه اطلاقا او لن ترى اي من هذه المناظر فأمريكا ليست بتلك الرعب الذي تم تصويره لنا من قبل البعض، لكن فقط نظراتهم الغريبه و تصرفاتهم العجيبه قد تصيبك بعدم الراحه. و ايضا لو اضطررت للخروج، استخدم حدسك في تجنب الشوارع و المناطق المريبه. لا تكن مغفلا و مغامراً.

اطلع على هذه المقاله: How to be street smart

احضر بطاقة الطالب الخاصه بك

و احرص على سؤالك الدائم عن اذا كان هناك خصم خاص بالطلاب. هناك كثير من الاماكن السياحيه اللتي تقدم خصم للحجز المبكر. احرص على زيارة الموقع الالكتروني لكل معلم تريد زيارته و يتكلب تذكره لدخوله.

لاتحمل بطاقة احوالك

بل جوازك فقط

احنفظ بنسخ

من حجوزاتك و تذاكرك، بطاقاتك،جوازك،خطتك اللتي تحدثت عنها مسبقا -تشديد لكي تعمل هذه الخطة المهمه-، وقائمة بأهم الارقام. ضعها في جوالك او على شكل ورقي وضعها في حقيبتك.

هذه قائمة ببعض من زياراتي البسيطة هناك و هناك