Cup of Latte | كوب لاتيه

مدونة عبدالرحمن الريحان الشخصية

التصنيف: سفر

كامل بعثتك تُمثِلُها … دقائق!

رغم وجود كم لا بأس به من المبتعثين الذين يسجلون تجاربهم -ذات المحتوى الممتاز- و ينشروها (بأي منصة كانت) ، الا اني لسبب ما لم اتابع هذه التجارب، باستثناء المبتعث البراء العوهلي، الذي اتخذ كغيره الكثير منصة سناب شات لتسجيل شبه يومياته في كوكب اليابان الجميل. و لأسباب كثيره مستحقه حصل البراء على متابعين و قاعدة معجبين ممتازة. التحدث عن البراء قد يطول لذلك سأركز على نقطة اثارها في احد الايام في احدى سناباته (هذا عيب سناب شات الضخم، عدم الارشفه).

البراء يركض

Screenshot (2)

حقوق الصورة محفوظة للبراء العوهلي

من يتابعه على السناب شات خصوصا و الشبكات الاجتماعيه عموما يعلم مدى هوس البراء بالركض، بالنسبة له فالركض هو اسلوب حياه و حريه و فكر قبل ان تكون رياضه. و ركز على هذا الجانب من حياته كثيراً… كثيراً… كثيراً! و (يبدو) انه جائه ما توقعت شخصيا ان يسمعه من احد متابعيه:

“انت مبتعثينك اليابان عشان تركض؟”

اتذكر البراء ذكره لهذه الجمله و كأنه يقولها على لسانه من ذكر شخص اخر بدون ان يشير الى هوية هذا الشخص. و هنا استرسل البراء في عدة سنابات معلقاً على هذا الموضوع بأن ما يصوره الشخص و ينشره في شبكاته الاجتماعيه ما هي إلا نافذه صغيره و محدوده من حياة المبتعث او الاشخاص عموما. فهو يحضر ورش العمل الخاصه به، يقابل بروفيسوراته بالجامعه، يكتب، الخ من نشاطاته الاخرى، لكن يركز عالركض و مشاريعه الشخصيه بشكل اكبر في سناباته لأنها نافذه شخصيه لنشاطات شخصيه.
و هذا المنطقي! اكاد لا أصدق الكثير من غير المبتعثين عند تعليقهم السلبي على نشاطات المبتعثين الغير دراسيه اذا تم نشرها على الشبكات الاجتماعيه. تعليقات من شاكلة “انت رايح تدرس مو تخربط” ، “اترك اللي في يدك ورح المكتبه ذاكر” ، “ايه ماخذينها سياحه!”. رغم ان جميع هاؤلاء الاشخاص يقولون لنا في نفس الوقت “ استناس/ وسع صدرك في الغربه/ خفف ضغط الدراسه بالنشاطات الجانبيه/ تعلم الثقافه مو بس دراسه”. تناقضات تجعل كثير من المبتعثين ينفجروا!
اسأل نفسك: هل من المعقول ان شخص يدرس لخمس ساعات ان يصور نفسه و هو يدرس طول هذا الوقت؟ نعم سؤال سخيف يبين لك مدى في الجانب الاخر سخافة هذا النوع من التعليقات الذي يتلقاها المبتعثين!

أول خطاب لي امام جمهور، لكن هذا لا يهم…

2014-03-29 06.06.51

الصورة كانت لحفل العام 2014 مع الصديق و المبتعث الرائع يزيد الضويان

في حادثة حصلت لي في عام ٢٠١٢ (تحدثت عنها بشكل اكبر في تدوينة “خطاب امام جمهور كبير، نجاح و فشل“)، كنت في اول شهور ابتعاثي و ظهرت لغتي و شخصيتي بصورة جدا ممتازة في شهور قليله جدا، حتى ان طلبت مني رئيسة النادي السعودي ان اكون من ضمن المقدمين في الحفل السعودي! و هي مهمة ليست سهله اطلاقا لشخص لم يمضي شهرين من ركوبه طائره لأول مرة في حياته! تخيل القائك لكلمة امام جمهور يتجاوز ال٣٠٠ شخص و باللغة الانجليزية! رغم ترددي الا اني قبلت المهمه، و قام كل الفريق الذي تجاوز ٣٠ مبتعثه و مبتعث بالعمل لشهرين متواصلين بالتجهيز لهذا الحفل من فقرات تعريفية بالمملكه و الاسلام وصولا للطبخ و كلها فقرات اخذت جهد بشري و مادي كبيرين.
بعد القاء فقرتي بأقل اخطاء لغويه و تلعثمات امام جمهور كبير، نزلت من المنصه و انا احس بفخر بنفسي على انجازي الشخصي الرائع و الجميع هنئني على خطابي الجاذب للأسماع. جائت فقره تظهر الموسيقى و الفلكلور السعودي و صعد معظم اصدقائي للمسرح و بدأوا بتأدية فقرتهم، من باب المتعه و المشاركة حصلت اخيراً على فرصة لتصوير فيديو للحفل المنظم بشكل رائع و صورت الرقصه السعوديه و رفعتها على الانترنت…. و كانت غلطة. صدمت بمدى سلبية التعليقات اللتي تلقيتها من اصدقائي و الغرباء بالمملكه في تويتر. حتى ان احد الاصدقاء الاعزاء الغى متابعتي منذ ذلك اليوم اذ لم يخب ظني. حاولت ادافع عن ما رأوه، لكن كانت كمية الغضب و السطحيه اكبر من اتحمل نقاشها ففضلت التوقف و حذف كل شي متعلق بهذا الفيديو. كان درس تعلمته، الناس لن تحكم اطلاقا على الصورة الكبيره بل سوف تحكم على نقطة في بحر او الاسوء ان يتصيدوا في الماء العكر.

523869_10151087663050488_483974883_n

اذا …

  • اترك سطحية حكمك على حياة و فكر شخص في قبسات بسيطه ينشرها هذا الشخص. الانسان اكثر تعقيدا من بضعة صور و “سنابات”.
  • تذكر وقت تنمرك على شخص خلف الشاشه، ان هناك انسان بمشاعر و احاسيس يقرأ هذا التنمر.
  • من الطبيعي تماما استخدام المبتعث للشبكات الاجتماعيه لأننا شعب يتستخدمها بشكل كبير و هي وصلة تواصل ممتازة له مع بلده. و من الطبيعي ايضا تركيز نشره لمحتويات لحظاته الممتعه من وناسة مع الاصدقاء و سفر و نحوه و ليس دراسته واختباراته و محاضرته لأنه مشغول بها اصلا! الموضوع بهذه البساطه.
  • اذا لم تخرج للغربه لفترات طويله، فأنت لاتعلم شعور القلق و الحساسية و التردد اللتي يعيشها المبتعثون لأسباب اجتماعيه، دراسيه، ماديه، نفسيه و حتى سياسيه. لا تزد همهم هماً.
  • الابتعاث ليس فقط غرق في الكتب و المكتبه و المختبر. بل هو اسلوب حياه يتطلب من المبتعثين الخروج و التجربه و الوقوع في الخطأ و الصواب لكي يتعلموا. من الطبيعي ان تراه في محيط مختلف و قد يتصرف بشكل مختلف، هذا لا يجعله و لا يجعلها اشخاص سيئين. تذكر انهم اناس خرجوا من فقاعة مجتمعنا السعودي و هم في طور تجربه جديده غامضه و مثيرة!

شاركني رايك في التعليقات، تهمني ارائكم كثيرا!

عن التخطيط لسفرك

2014-08-03 12.16.44 (1)

اثناء دراستي في الولايات المتحده سافرت لخمسة مرات فقط، و هي اقل بكثير من المبتعثين الاخرين، لكن اكاد اجزم اني استخلصت و استفدت من سفراتي القليله اكثر من البعض! هنا سأذكر اخطاء رأيتها بنفسي من المبتعثين اثناء سفرهم و كيف تجاوزتها شخصيا. قد يكون كثير من النصائح منطقيه و معروفه لكن ستستغرب عدم اتبعاها من البعض و اعتمادهم الضخم عالأرتجاليه و (اذا وصلنا يصير خير)، او بالجانب الاخر نصائح غريبه و غير مقنعه. قد أرك في هذه التدوينة على الولايات المتحده الامريكية، لكن النقاط يمكن تطبيقها في الدول الاخرى بالتأكيد. لن اذكر في التدوينه عن حجوزات الطيران و الفنادق و نحوه.

اكتب خطتك:

للأسف من اكثر النقاط منطقيه و لكنها اكثر نقطة يتم تجاهلها. احرص على كتلبة خطتك و طباعتها على ورق. لا تكتفي بملاحظات ذهنيه و رؤوس اقلام في جوالك. عند سفري مع الاجانب لأول مرة، لاحظتهم بدأ التخطط بأسابيع مسبقه. حيث سجلوا في ملف وورد و في جدول منسق مقسم حسب الايام، المناطق، و الأوقات! كان امر رائع حقيقه. هذا مثال لخطتي اللتي قضيت اسبوعين لكتابتها لنيويورك، اسبوعين!!

ضع ميزانيه محدده

للأسف نقطة منطقيه اخرى لكن كثير منا يتكاسل فيها، خصوصا نحن الخليجيين ل”فشخرتنا” الزائده و ان نمتلك الاموال. لا اطلب منك التقصير على نفسك، لكن فقط ضع ميزانيه متزقعه لمصاريفك، و لو شذت مصاريفك اثناء سفرك عن الميزانيه المتوقعه فأنه سيكون مثل جرس التنبيه لك بأن هناك خلل ما.

ضع لك معالم محدده

2014-08-04 16.13.09

و اجمعها حسب المنطقه: و هي اتباعا للنقطة الاولى. لا تعتمد على “التمشيه” و الصدفة و “نشوف ايش يطلع معنا” ، بل ابحث في الانترنت ما هي اكثر الاماكن السياحيه زيارة. و ما هي اكثر الاماكن شهره و قريبه منها بحيث يمكنك الذهاب بالأقدام او بالمواصلات العامه. يفضل انك تقسم المدينه المراد زيارتها لعدة اقسام. مثلا اثناء ويارتي لنيويورك، قسمت جزيرة بروكلين الى ثلاثة اقسام بسيطة و بدائيه: شمال، وسط، جنوب. و توزيع كل قسم ليوم معين. هذا الشي اختصر علي كثير من الوقت حيث زرت معالم عديده بوقت قصير كونها تبعد عن بعضها مسافة مشي بالاقدام او دقائق بسيط بالمواصلات العامه. مدن امريكا المشهوره يوجد لديها معلومات لكل صغيره و كبيره في في الانترنت! استغل هذا الشيء في صالحك، لا تكن كسولا!

اخرج من منطقة راحتك

2014-10-18 15.29.48

للاسف سفرنا قد يحتوي على كثير من النمطيه، و تجنُب كثير من الاماكن السياحيه بحجة عدم الاهتمام بها. المتاحف مثال كبير يكره زيارته كثير من المبتعثين. المتحاف مكان رائع لتوسعة المدارك و العقل. الابتعاث هو يتعلق بتجربة الجديد دائما، اذا رأيت شيئا يهتم به الغير، لماذا لا تجربه انت كذلك؟؟ قد يعجبك! ايضا لا تنسى ان تتحدث للآخرين، تجاذب اطراف الحديث و حاول ان تكتشف هذا الشخص، غالبا ستجدهم متجاوبين و مهتمين بمعرفتك في حال التزمت بحدود الادب و الابتسامه. قد تتعرف على معلومة جديده، تحسن لغتك الانجليزيه، او ببساطة متعه العلاقات الاجتماعيه. في سفري تجاذبت اطراف الحديث مع اشخاص كثيرين من مختلف انحاء العالم و كانت حرفيا احدى اجمل لحظات سغري.

نصيحه: اذا كنت لا تعرف كيف تبدأ حديث مع شخص، ببساطة استأذن منه باخذ كاميرتك و تصويرك، عند ارجاع الكاميرا لك، هذه افضل لحظة لتجاذب اطراف الحديث :). 

سافر لوحدك

او مع مجموعة صغيره لا تتجاوز الثلاث او الاربع اشخاص. في أول سفرة لي ارتكبت خطئ جسيم بالسفر مع 9 اشخاص و انا عاشرهم، و بعضهم لا يعرف بعض. هذا الشيء سبب خلافات كبيره في طريقة اداررة الرحله و اختلاف الامزجه و نحوه. لذلك السفر مع مجموعة صغيره مختارة بشكل ممتاز سيقلل ضغوطات الاختلاف بشكل كبير. او تجنب الامر برمته بالسفر لوحدك و كن قائد رحلتك بنفسك.

اكتشف لماذا هذا المعلم مشهور

جزء من بحثي عالاماكن السياحيه هو فهم لماذا هو مشهور اصلا! امتلاكك خلفية معلوماتيه سيجعل زيارتك للمعلم الفلاني اكثر اثارة بكثير و انا اضمن لك هذا. مثلا عند زيارتي متحف الميتروبوليتن في نيويورك، اعددت مسبقا بأشهر لوحاته، و لماذا هذه اللوحات مشهورة. بالغالب يوجد قصه مبهره جعلت من الرسام يرسم هذه اللوحه. جزء من كونك مبتعث هو امتلاكك لثقافه متنوعه و حس الاكتشاف و بحث المعلومه، ابتعد عن الكسل و البلاده و ال”هياط” و ثقف نفسك بالقراءة. هذا الشيء سيقضي على التململ الذي يصيبك من زيارتك لمكان مشهور ثم بعد خمس دقائق تسأل نفسك “طيب… وبعدين؟”.

استخدم المواصلات العامه و ليس سيارتك

لحفظ المال اولا، كون المواقف العامه غاليه…. جدا!! و ثانيا، لكي تستمتع بالرحله نفسها و ليس فقط الهدف! استخدامك للمواصلات العامه او المشي عالقدمين سيسمح لك باخذ وقتك بالنظر حولك و “تشرب” ما هو حولك من تصميم المدينه و طريقة معيشة الناس. استمتع بالتفاصيل الصغيره، ماهو حس الازياء الخاص بهم؟ هل ترى نمط معين في البناء؟ هل الناس سعداء ام مشغولون؟ مشغولون بماذا؟ هل سكان شيكاغو يتشابهوا مع سكان سان فرانسيسكو؟ هل اللكنة تختلف عن مكان دراستك؟ ما هي النشاطات التجاريه المنتشره بشكل ملحوظ؟ و كثير كثير من التفاصيل الجميله التي اذا عزمت على الانتباه لها، ستستمتع بها كثيرا. هذا يذكرني بشيئ، لا تجعلك سفرك كله حركه و هم بالوصول للهدف، اجلس، تنفس! راقب. هذه ليست مضيعة وقت، فأنت تسافر لتسترخي من هموم فصل دراسي طويل و متعب.

الحياه تنتهي مبكرا

كونك في مدينة كبيره لا يعني ان الحياه لن تتوقف، كثير من الاماكن السياحيه و المطاعم ستغلق مبكرا. اجعل الثامنه او التاسعه مساءً هي حدك. بالتأكيد هناك استثناءات (اتذكر ان مسرحية Wicked بدأت التاسعه مساءً و انتهت قرابة الواحده منتصف الليل). لكن اجعل هذه قاعده عامه. الحياه بعد التاسعه ليست جيده تماما، حيث تبدأ حياة الليل للسياح و سكان البلد بزيارة البارات و نحوه. و ايضا يبدأ الهومليس و المعتوهين و السكارى بالخروج، قد لا تتعرض لمضايقه جسديه اطلاقا او لن ترى اي من هذه المناظر فأمريكا ليست بتلك الرعب الذي تم تصويره لنا من قبل البعض، لكن فقط نظراتهم الغريبه و تصرفاتهم العجيبه قد تصيبك بعدم الراحه. و ايضا لو اضطررت للخروج، استخدم حدسك في تجنب الشوارع و المناطق المريبه. لا تكن مغفلا و مغامراً.

اطلع على هذه المقاله: How to be street smart

احضر بطاقة الطالب الخاصه بك

و احرص على سؤالك الدائم عن اذا كان هناك خصم خاص بالطلاب. هناك كثير من الاماكن السياحيه اللتي تقدم خصم للحجز المبكر. احرص على زيارة الموقع الالكتروني لكل معلم تريد زيارته و يتكلب تذكره لدخوله.

لاتحمل بطاقة احوالك

بل جوازك فقط

احنفظ بنسخ

من حجوزاتك و تذاكرك، بطاقاتك،جوازك،خطتك اللتي تحدثت عنها مسبقا -تشديد لكي تعمل هذه الخطة المهمه-، وقائمة بأهم الارقام. ضعها في جوالك او على شكل ورقي وضعها في حقيبتك.

هذه قائمة ببعض من زياراتي البسيطة هناك و هناك

“في قلبك صلي لربك”

2014-02-01 11.46.24في أول سنة من ابتعاثي تمت دعوة جميع الطلاب العالميين لوجبة عشاء مقدمة من الكنيسه، على الرغم بأني اصف نفسي كشخص منفتح على اختلاف الديانات و الثقافات، الا ان ردة فعلي ذاك الوقت كانت “اظن هذا اللي يسموه التنصير او التبشير”، و هي ردة فعل ليست سلبيه بالكامل لكن هذا اول شي يتبادر لي كشخصية مسلمة سعوديه. تراجعت عن الذهاب بحجة الانشغال بالبحث عن سكن.

نقدم الشريط ستة اشهر للامام، على الرغم من احرازي درجات شبه كامله و مكافأتي من الملحقيه لإنهائي برنامج اللغه في اربعة اشهر فقط، الا انه اصابني قلق شديد جدا بموضوع التخصص و المستقبل دفعني للرجوع للملكة في اجازة و قرار الغاء البعثه يدور في خاطري! انتهت هذه الانتكاسه بعد اقناع شديد من اصحابي المقربين بأكمال “فرصة العمر”.

رجعت في اغسطس ٢٠١٢ و قررت ان ابدأ حياة جديده، و انخرطت ضمن المتطوعين العالميين لمساعدة الطلاب العالميين الجدد مستغلا لغتي الانجليزية الجيده نسبيا. عدد المتطوعين السعوديين: صفر! للأسف ذاك الوقت كانت هذه الثقافه غير منتشره بيننا. لكن و الحمدلله بسبب مبادرتي و دعم النادي بدأ اعضاء النادي السعودي المتطوعين يزداد كل فصل.

في فرصة التطوع هذه، تكرر الموضوع مرة اخرى، دعوة من الكنيسة لجميع الطلاب العالمييم لوجبة عشاء. هذه المرة اجبرت نفسي بالحضور كوني ضمن فريق متطوع و لست مجرد زائر. استقبلونا بحفاوة و بدأ توزيع الطعام بشكل مجاني لجميع الطلاب، وجهناهم للطاولات و في داخلي كنت اترقب انه سيكون هناك برنامج غناء مسيحي او شيء من هذا القبيل. بعد جلوس الجميع على الطاولات توجه احد المنظمين في منتصف الكنيسه و رحب بالحاضرين. و ذكر بأن من عادات المتدينيين المسيحين الصلاه و شكر الرب على الطعام. و ذكر “نعلم انكم من خلفيات مختلفه و من ديانات مختلفه، نحن نطلب منك فقط مشاركتنا الصلاة لشكر من رزقنا هذا الطعام، في قلبك صلي لربك”. ثم بدأ بتلاوة صلاتهم الخاصه و في قلبي “الحمدلله الذي اطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني و لاقوة”، حركت عيناي على صديقتي من كوريا و كانت تنظر لنا بكل أدب و احترام و ابتسامه من دون ان تذكر اي شيء، اكتشفت لاحقا انها ملحده. انتهى الموضوع! ديانات مختلفة تشاركت وجبه واحدة من دون اي دراما و تبشير و نشر ديانه او نحوه. شعرت بإحترام شديد موجه لي من قبل الجميع و للجميع. الكل تناول وجبته و انصرف ببساطة بعد شكرهم للمضيفين الذين يرحبون بالسكان الجدد في مجتمعهم الصغير. في خلال رحلتي في الولايات المتحده الممتده لثلاث سنوات و نصف، مرة واحد (فقط) تم محاولة دعوتي لديانة اخرى، و كانت في سان فرانسيسكو… من قبل امرأه عربيه!

IMG_5255

الخلفية الدينية في المملكة و العالم العربي دفعت و بشدة الترهيب و التخويف من الديانات الاخرى، بعدم الاختلاط معهم الا للضرورة و التحذير من شرور الحملات التنصيريه و تكرار بعبع “التغريب” و الدعاء عليهم في كل جمعه و نحوه. لكن كل هذا الحشو و النشر الثقافي الضخم تعاكس تماما للواقع الذي عشته، لا يوجد من يجبرني على ان اتبعه دياناته، مذهبه، او تصوراته. كل من تعاملت معهم عاملوني بما تقتضيه الانسانيه السويه من احترام و تقدير من دون النظر لديانتي او دولتي. و بدأت ادرك -بالمثال الواقعي- بأننا نحن بالأصل من نعاني في مجتمعنا من انغلاق و تخوف لا عقلاني من الاخر. و بدأ هذا يتضح اكثر و أكثر من ممارسات غريبه و عجيبه بأسم الدين، تشدد و اختيار الطريق الاصعب دائما، تناحر بين المذاهب حتى في نفس الدولة و المدينة، و كره متزايد ضد الديانات الاخرى، و عنصرية مقرفه لا نتحدث عنها بصراحة ضد الاجانب، و نسينا انسانيتا مع بعضنا البعض، ونسينا سماحة ديننا الاسلامي و اقتصاره على منظور ضيق من التفاسير و الاسماء.

قد تبدو الكلمات و السطور هنا نوعا ما مشتتة و غير واضحه  خصوصا لموضوع ضخم و عميق كفلسفة الحريه و الدين، لكن هذا انعكاس لما يحدث داخلي مؤخرا…

الا لـ”عزيزي”… شاركته الموضوع ويفهمني تماما، شكرا على تشجيعك الدائم 🙂

كريم

3453a1a

في رحلتي لحضور معرض الكتاب بالرياض خططت مسبقا لأستخدام خدمة “كريم” لما رأيته من انطباعات ايجابيه من اصحاب مقربين (سحر الـWOM Marketing). بعد تحميل التطبيق، مررت بخطوات بسيطة جدا لتسجيل حساب و من ثم انتقلت مباشرة للتطبيق.

  • رائع جدا في تحديد مكانك بدقة شديدة.
  • التوافر الدائم لسائقين (كابتن) بالقرب من المواقع اللتي تواجدت بها.
  • عملية اختيار تحديد موقعك\ اختيار السائق\ انهاء الاجراءت بالغالب لم تأخذ معي اكثر من دقيقتين!!!
  • ابطئ سائق وصلني في غضون 8 دقائق لتواجدي بمحطة القطار بالدمام المزحمه. الاسرع كان في غضون اربعين ثانيه تقريبا!!!!
  • تزويدك بأسم، رقم الجوال، نوع السياره و لونها بعد طلب السائق. معلومات بسيطة لكن مهمة و تسهل الامور.
  • سائقين هادئين جدا، سيارات نظيفة و جديده، لا توجد روائح مزعجه.
  • امكانية تحديد موقع الوصول الذي بدوره يرسل الخريطة للسائق، مما يلغي مشكلة (وين اروح، وين الف…الخ)
  • و بسبب النقطه السابقه، فإن تحديد السعر يكون (قبل) بدأ الرحلة. يضمن راحة بال و حفظ حقوق للطرفين.
  • بالغالب، الاسعار ارخص. كمقارنة: من محطة سابتكو جنوب الرياض الى مركز الرياض الدولي للمؤتمرات. بالليموزين: 70 ريال. كريم: 50 ريال.
  • امكانية الدفع كاش (Uber يجبرك عالفيزا الغير متوفرة عند الكثير).
  • عروض تخفيض مستمرة (عرض لمعرض الكتاب مثلا، او في عيد الام..الخ)
  • حساب تويتر و نشرات بريد الكترونيه ممتازة و “خفيفة دم“.

20160315_145343

يعيبه:

  • على الرغم بأني ذكرت بان انهاء اجراءات تحديد الموقع و اختيار السائق…الخ سريعه، الا ان التطبيق قد يصعب بشكل بسيط على من لا يجيدوا استخدام التقنيه.
  • لا ينفع لمحبي المساومة “المكاسر” 🙂

في مشهد جميل، طلبت من السائق توصيلي من محطة القطار بالدمام الى مطار الملك فهد الدولي، كان سعر الرحلة 99 ريال. اعطيته 100 و بدى انه لا يملك ريالا، قلت له :”يارجال كلها ريال، خليه معك”، ورد علي “لا ما في مشكلة، راح ادخل في النظام انك دفعت 100 بحيث هذا الريال يذهب لرحلتك القادمة” !! لفته بسيطة لكن لطيفة جدا.

اجماليا: خدمة رائعه! و يمكنني ان اتفهم سبب خوف سائقي الليموزين من هذه الخدمات.

رحلة نيويورك: اليوم الثالث

في يومي الاخير في نيويورك قررت زيارة اماكن قليله لتخفيف المشي كوني كنت متعب من كثرة المشي، لكن اكتشفت لاحقا بأنه اكثر يوم سأُجهد فيه! لكن حقيقة كان يوم رائع جدا!

Wall ST

2014-10-18 12.47.36

احد اكثر الشوارع شهرة في المنطقة الماليه في نيويورك، يشتهر كونه الواجهة الماليه لكثير من الشركات الضخمة مثل سوق البورصة الامريكيه و غيرها من الشركات المالية. فور وصولي لاحظت جمال و نظافة هذه المنطقه بشكل عام. أستغربت هدوء المكان و توقعت حركة اكبر كون هذا المكان من اكبر عجلات الاقتصاد الامريكي، ثم تذكرت بان وقت زيارتي هي اجازة نهاية الاسبوع و اغلب الموظفين لا يعملون كون سوق البورصة مغلقه. احد اشهر ما يجذب السائحين هنا هو مبنى بورصة نيويورك و مجسم الثور المشهور. المجسم يمثل ثور في حالة استعداد للهجوم، و هو تمثيل للأقتصاد الأمريكي “الشرس” و “المستعد للهجوم” على حد تعبيرهم. كان هناك طابور لأخذ صور مع الثور، خصوصا لخرافة ان لمس خصيتي الثور ستجلب لك المال!وقت وقوفي الأغلب كان يمزح بخصوص هذه الخرافة السخيفه لكن اغلبنا أخذنا الصورة على كل حال من باب توثيق الرحلة!

أقرأ باقي الموضوع »

رحلة نيويورك: اليوم الثاني

Central Park

بدأت صباحي الجميل جدا بالمشي لمسافة قصيرة جدا عن مكان سكني لأحد اشهر المتنزهات بالعالم، الـCentral Park، حياة خضراء ضخمة و جميله بوسط مدينة اسمنتيه. في البداية لم استوعب ضخامة هذا المكان حتى تجولت داخله لمدة ساعتين لم اغطي فيها نصف هذا المتنزه!! لدرجة انك وقت وصولك للمنتصف يكاد تختفي كل علامة بأنك في منتصف ليس فقط نيويورك بل منهاتن المجنونة! تختفي اصوات السيارات و ازدحام الناس و قذارة الشوارع، و تبدأ رحلة مسالمه و هادئه. الناس تمارس الرياضه بكثرة، من جري و ركوب الدراجات بشكل خاص بمختلف الاجناس و الاعمار (من هم في سن الخمسين و الستين يمارسوا الرياضه بقوة و عزم يجعلني اشعر بالحزن ليس فقط على كبار السن في السعودية، بل حتى على نفسي)، و يتوزع كثير من العوائل و مجالسي الاطفال.

2014-10-17 11.06.46

توجهت للبحيره و توقعتها بحيره صغيره، لكن صدمت بهذا الحجم الكبير الذي استغرقني كم لا بأس به لاخذ دورة كاملة. كنت منزعج في الحقيقه كوني كنت ابحث عن نقطة معينه (داخل المتنزه) و حجم البحيره و المتنزة بشكل عام اخذ اكثر مما توقعت من وقتي للوصول لنقطتي القادمة. و اخيرا بعد ساعة ونصف من البحث، وصلت الى:

أقرأ باقي الموضوع »