اول رواية لستيفن كينغ و تأثيرها السلبي على بعض الأشخاص

by Abdulrahman

في مقالة شبه مطولة نشرها ستيفن كينغ ككتاب مصغر اسمه Guns (كتاب يتحدث عن موضوع حق حمل الأسلحة الناريه في الولايات المتحده) ذكر معلومات مثيره عن احداث حصلت بعد نشر رواية له بأسم Getting it on. كانت اول رواية كتبها ستيفن في ايامه في الثانويه و كتبها تحت اسم مستعار. بعد فترة اعادة كتابتها و نشرها بأسم Rage. الرواية تتحدث عن شاب في الثانويه  -ذو مشاكل نفسيه- يقتحم مدرسته و يقتل معلمته لمادة الجبر ثم احتجز زملائه كرهائن. بعد فترة من نشر هذه الرواية، اقتحم احدهم مدرسته و احتجز زملائه كرهائن. قبضت عليه الشرطه و سألته عن السبب:

When the police asked where he’d gotten the idea, he told them from an airline hijacking story on TV. oh, and from a paperback novel called Rage

بعدها حصلت حادثة أسوء

In February of 1996, a boy named Barry Loukaitis walked into his algebra class in Moses Lake, Washington, with a .22 caliber revolver and a high-powered hunting rifle. He used the rifle to kill instructor Leona Caires and two students. Then, waving the pistol in the air, he declared, “This sure beats algebra, doesn’t it?” The quote is from Rage

و ايضا في حادثة ثالثه، علق المفاوض الذي كان يتفاوض مع شاب احنجز زملائه كرهائن بالتالي:

i became increasingly afraid he would kill himself,” Said hostage negotiator Bob Stephens. “He seemed to be carrying out a scenario of a book he had been reading.” The book was rage 

و في حادثة اخيره

He approached a before-school prayer group, paused to load his gun and stuff shooter’s plugs in his ears, then opened fire. He killed three and wounded five. Then he dropped the gun on the floor and cried… a copy of Rage was found in his locker.

  • ستيفن كينغ طلب من ناشره سحب الكتاب تماما من الأسواق
  • سحب الكتاب لم يحصل بسبب منع من الحكومه او نحوه -كون الدستور يعطيه حق نشر هذا العمل- لكن ضمير ستيفن جعله يفعل هذا الشيء على حد قوله.
  • حاليا، النسخة الأصلية من الكتاب تباع بأسعار مرتفعه على الانترنت!