لماذا هربت الى ريديت؟ ويجب عليك ان تفعل المثل!

by Abdulrahman

حسنا لا يجب عليك، فقط فكر بالموضوع على الاقل.

لو اخذت ريالا لكل مره اشتكيت فيها من تويتر او سناب شات، لأصبحت مليونيرا. رغم ذلك لا زلت ارجع لتلك البؤر اللعينه مرارا و تكرارا، انها السم المدسوس بالعسل، طعمها جميل و تستمر طويلا حتى تنتبه بأنك تبتلع وحشا قاتلا.

قررت عدة مرات ان اترك تويتر حتى ارجع له بعد ايام قليله، بالغالب اشتاق لاصدقائي، و لأني بحق احب نشر الافكار و الروابط و غيرها من الاشياء الرائعه مع الجميع. لكن غثاء التايملاين مهما حاولت يبقى موجودا مهما حاولت فلترته.

في محاولتي مؤخرا في الابتعاد عن تويتر و سناب -و الحاليه اثناء كتابة هذه التدوينه-، انخلق لي وقت رائع كان يتم اكله عبر من هذه الخدمات، و خير بديل وقعت عليه كان “واجهة الانترنت” المشهور جدا: ريديت.

الافكار القديمه هي الافضل: التخصيص!

فكرة وجود اقسام منفصله (او Sub Reddit في موقع ريديت) هي فكرة قديمه تعود الى ايام المنتديات، حيث يوجد منتدى الافلام، منتدى الانمي، منتدى الرسم، منتدى التحشيش هاهاها .. وجود هذا النظام القديم حقيقه كان هو الاجابه على الغثاء الحاصل في تويتر و انستغرام: التخصيص. فعندما ادخل Sub reddit عن النمل (نعم، احدهم صمم سب ريديت خاص بالنمل، و فيه فوق الثمانية اللاف مشترك!) انا اثق تماما بأني لن اجد اي مواضيع و مشاركات تخص موضوع اخر!

بعكس تويتر الذي يختلط فيه الحابل بالنابل في التايملاين امامك، سياسة، كرة قدم، غثاء ملاعين مشاهير الفلس..الخ. هنا في ريديت، موضوع واحد، و مشتركين بالغالب مهتمين بهذا الموضوع خصوصا في السب ريديت المتخصصه جدا جدا في مواضيع ضيقه.

مئات اللاف من الـ Sub Reddits:

و هنا يكتمل الجنون ايضا، يكاد لا يوجد موضوع الا ويوجد Sub reddit خاص به، حسب بعض المصادر تقول ان هناك 1.2 مليون قسم!! هناك بالتأكيد الاقسام العامه و المشهوره جدا مثل R\videos و نحوه. و هذه لا احبذها لأزدحامها الشديد جدا في النقاش. و اكتفي بمطالعتها فقط. اما الاقسام المتخصصه جدا في مواضيع ضيقه هي اللتي اشارك بها في القراءة و النقاش، و لاحظت تجاوب معي اكبر بكثير من الشبكات الاجتماعيه الاخرى، لان الناس هناك تقرأ بقصد التفاعل و مشاركة معلوماتها في امور هم شغوفين بها.

ريديت: رحله لا تنتهي!

مع الانفجار في السب-ريديتس، رحلة اكتشاف هذه الاقسام بحد ذاته رحله ممتعه! و احيانا صادمه، مرعبه، مخيفه، مقرفه…(جدا …مقرفه…) كلها مشاعر احسست بها عند البحث و رؤية جنون الناس و كيف يأخذون موضوع واحد ويفصلونه بشكل مجنون. لذلك انطلق في رحلتك الخاصه بالبحث عن مجتمعات نادره و عجيبه تخدم حتى اصغر طاقات الجنون لديك!

سب-ريديتس استخدمها\ انصح بها.

شخصيا حتى وقت كتابة هذه التدوينه اشتركت في 64 قسم! و كل يوم يضاف لهذه القائمه. يصعب علي ذكرها جميعها خصوصا المتعليهق بهواياتي. و هذا هو جمال الموضوع كما ذكرت سابقا، تلك الامور الصغيره العجيبه هي الممتعه و ليست العامه جدا. لكن سأذكر هنا العامه اللتي قد تعجب الاغلب:

شاركني اكتشافاتك!

بالغالب ستجد شيئا فريد من نوعه و اثار اهتمامك و خاص بك، لو استطعت، شاركني به في التعليقات!