معرض الكتاب للعام 2016

by Abdulrahman

20160315_180511

غالبا في هذا الوقت من العام يقام معرض الكتاب الدولي في الرياض، و هو وقت يصادف تواجدي في الولايات المتحدة لظروف الدراسة، في هذا  العام و بعد تخرجي و تواجدي بالمملكة سنحت لي الفرصة لزيارة المعرض. هذه انطباعات سربعه ركزت فيها على ما دار حول المعرض في الشبكات الاجتماعيه و المقالات الصحفيه و نحوه.

عن الازدحام

20160315_200106

واحدة من اكثر المشاهد عن المعرض هو الازدحام الشديد على المعرض، و صور الطوابير الطويلة تتكرر كثيرا. عند وصولي تجهزت نفسيا اني سأواجه طابورا طويلا، الواقع عكس ذلك! حيث دخلت المعرض في اقل من دقيقة تم قضائها في تفتيش سريع. ماذا عن مدخل النساء؟ في وقت دخولي العصر لم يكن مزدحما اطلاقا، اما وقت العشاء فكان الطابور طويلا و قد تنتظر الزائرة قرابة 20 دقيقه في الطابور. كان ذلك في قرابة الساعه السابعه و النصف.

بالداخل حقيقة كان هناك عدد كبير جدا من الزائرين، لكن و لضخامة مساحة المعرض فأن استيعاب هذا العدد الكبير كان جدا سهل و (ضاعت الزحمه) بداخله. لذلك، بشكل عام موضوع الازدحام أرى انه تم المبالغة فيه. للأسف مارس الشعب جلد الذات كثيرا في هذه النقطة، حيث تم اعطاء صورة بأن هذا الازدحام و اغلب الزائرين ليسوا للقراءة و انما “عوايل تتمشى” و “شباب فالينها” و “البنت مكانها بيتها” الخ من هذا الكلام السلبي. في الحقيقه الوضع ليس بهذا السوء اطلاقا و هي نقطة تم المبالغه بها بشكل سيئ.

قائمتي من الكتب

20160317_190115_001

حرصت قبل المعرض باعداد قائمة بالكتب المرغوبة و دور نشرها، و استعنت بموقع معرض الكتاب و ايضا اجهزة الاستعلام المفيده جدا الموزعه في معرض الكتاب للوصول الى الكتب المرغوبة بسرعه و يسر، و تجنيب نفسي من الشراء الاندفاعي الذي في الحقيقه لم اسلم منه حتى بعد هذا التخطيط! ركزت في قائمتي على الكتب الاجتماعيه و الفكر الديني و قليلا من السياسه الخاصه بالمملكة العربية السعوديه على وجه الخصوص. مواضيع و كتب حتى انا شخصيا اعترف بثقلها و تعقيدها علي! لكن هذا هو المقصد، زج عقلي في مناطق لم اعهدها من قبل و رؤية كثير من الامور بشكل اعمق.

  • الفكر و الرقيب. دار الانتشار العربي (30 ريال)
  • الخوف من الليبراليه. دار الانتشار العربي (30 ريال)
  • أرحب من الإيديولوجيا. دار الانتشار العربي (35 ريال)
  • اتجاهات النخب السعودية. دار الانتشار العربي (30 ريال)
  • الجهنية: في لغة النساء و حكاياتهن. دار الانتشار العربي (20 ريال)
  • تلك العتمه الباهرة. المركز الثقافي العربي. (40 ريال)
  • ثقافة تويتر. المركز الثقافي العربي (30 ريال)

للاسف مقص الرقيب منعني من الوصول لبعض الكتب. و ححقيقة منع الكتب في هذا العصر شي مضحك! كون اغلب اذ لم يكن كل الكتب الممنوعه يمكن الوصول لها حرفيا في اقل من دقيقه عبر الانترنت! و قد تسأل لماذا ارغب بالحصول على كتب ورقيه بما انه من السهول الوصول لها عبر الانترنت؟ ببساطه: متعة مسك الورق على اليدين و كتابة الملاحظات على جوانب صفحات الكتاب. هذه قائمة بالكتب الي كانت في قائمتي و لم استطع الحصول عليها بسبب المنع:

  • السعودية من الداخل
  • التيارات الدينيه في المملكه
  • الثقافه السياسيه في السعوديه
  • حكاية وهابية
  • السعودية: سيرة دولة و مجتمع
  • علماء الاسلام: تاريخ و بنية المؤسسة الدينيه في السعوديه

كتب مبتذله، ذرة، ناس تغازل، و صراخ مطاوعه!

20160315_180128

هذه المواضيع تناقلها الانترنت بشكل واسع من نكت وانتقاد متكرر لدرجة بدأ البعض يسمع فقط و فقط عن هذه المواضيع! هل هذا هو الواقع؟ حقيقه جميعها حدثت، لكن ليس بالوضع المبالغ و المضخم الذي لعبته بعض الابواق او بسبب طبيعة الانترنت المضخمه للاحداث. قاعة المطاعم مثلا كانت ممتلئة تماما، لكنه منظر طبيعي لكل شخص تجول في المعرض الكببر و رغب بقسط من الراحه مثل محدثكم، الأمر بهذه البساطه! هناك اشخاص على الرغم بعدم رغبتي بالحكم من الشكل فقط، لكن يتبين عدم نيتهم اطلاقا الاستفادة من زيارتهم لمعرض في شراء الكتب، و في الجهة الاخرى عدد ضخم من الزوار (نساء و رجال بعمر الشباب او حتى من تجاوز السبعينات!) يشتري الكتب الجيده بتمحص و عنايه شديدين تجعلني في غيره مما يملكون.

و حصل لغط كبير ايضا عن موضوع “المطاوعه” او “المحتسبون” و بما يمارسوه من ازعاج للمرتادين، شخصيا رأيت فقط مشهد واحد لاحدهم يوجه كلاما لاحدى الزائرات منتقدا حجابها بشكل شبه مفاجئ، و هو تصرف لا احبذه حقيقة لما فيه من رايي تعدي على خصوصية و حرية الاشخاص. افراد الهيئة يتجولون حول المعرض بشكل دوري لكن لم اسمع او الاحظ اي تصرف مزعج من قبلهم حيث كانوا يمارسوا وظيفتهم بشكل طبيعي. قد لا ارى ما يرونه النساء كونهم يتعرضوا لازعاج من بعض الاشخاص اكثر من الرجال و لذلك قد لا انقل هذه الصورة بشكل واقعي. و اخيرا الكتب المبتذله و الرخيصه لاشخاص سمو انفسهم شعراء و شعرهم شعرا، لا اعلم حقيقة كوني ابتعدت عن هذا النوع من الكتب و دور النشر. لكن لاحظت ان هناك اقبال عليها، و ايضا كان هناك تجمهر كبير حول احدهم في منصة التوقيع الذي لم اعرفه في الحقيقه الا ان من مظهره و نوعية الجمهور المتجمهر حوله تكتشف ان الموضوع ليس احتفائا بما كتبه هذا الشاعر “الكيوت” بل الموضوع باكمله “تميلح” امام المراهقات.

كتب غير مشهورة كان لها حضور.

20160315_174302

اظن الكثير سيوافقني على ان مجتمعنا و متاجرنا السعودية اعطت حق كبير للكتب الدينيه، تطوير الذات، الروايات و الكتب الاجتماعيه. في معرض الكتاب، كان هناك فرصة لكتب اخرى بالظهور بجانب هذه التصنيفات. اشدها ظهورا هي الكتب المتخصصه بالقانون السعودي، و حقيقة اصبت بدهشه من مدى ضخامة هذا الموضوع، الحضور عليها كان جيد جدا! يبدو ان طلاب القانون متعطشين لمصادر تعليمية عن تخصصهم العميق. ايضا كتب الطفل (و الالعاب التعليميه) كان لديها حضور كبير جدا، و هو شي مفرح كون الطفل لديه عقليه اسفنجيه تمتص المعلومات بشكل رائع و مبهر. وجود هذه المصادر كان مفرح لتغذية الجيل الجديد (من شباب و اطفال) بكم رائع من العلوم و بناء مستقبل قوي للمملكة.

انطباع نهائي

معرض الكتاب مظهر حضاري رائع، اشجع بكل ما اوتيت من قوة على دعمه و استمراريته. تركيز المجتمع على السلبيات و “الطقطقه” طمس كثيرا مما يقدمه هذا المعرض لزواره الذين يرغبون فقط بالحصول على العلوم في تخصصاتهم او اهتماماتهم الشخصيه، و جهود المنظمين و المتطوعين الذين أدوا جهود رائعة بتنظيم الدخول و الخروج و مساعدة الزوار عن استفساراتهم. اتمنى ان ارى المعرض يستمر بهذه القوة و اكثر في السنوات القادمه، و ان يخف مستوى الرقيب على الكتب و يترك القرار للقارئ العاقل. و ان يتوقف البعض ممن ممارسة فرض معتقداتهم و ارائهم على زوار المعرض، فلكل شخص حريته و يجب ترك الخلق للخالق.