قليلا عن الابتعاث

by Abdulrahman

  • الحمدلله حصلت على ترشيح للابتعاث ضمن برنامج الملك عبدالله لابتعاث المدربين التقنيين ، على الرغم باني رغبت بالوظيفة لعدم رغبتي بالانغماس اكثر في تخصصي الذي لا اتقنه لكن رأيت في الابتعاث فرصة لا تفوت .
  • حصولي على الترشيح لا يعني الابتعاث، بل يجب انهاء المقابلة، حصلت كثير من التطمين انها ستكون سهلة، لكنها في الحقيقة كانت قطعة من الجحيم ! المهندس الذي قابلني افحمني بأسئلة من التخصص اخر مرة مررت عليها كانت قبل سنة و نصف الى سنتان، انتهيت بفشل في المقابلة ! ما اذكر حقيقة مررت بلحظة مدمرة للأحلام و فشل مثل هذه اللحظة . بعد المقابلة طلبوا مني الانتظار بدون معرفتي للسبب، انتظرت لثلاث ساعات، كنت في غرفة باردة إلا ان ملابسي امتلئت بالعرق من شدة الارتباك على الرغم باني لا ارتبك غالبا، و لا يحتاج ان اذكر الهلوسات اللي مررت بها طوال هالفترة، استعاذات كثيرة من الشيطان تلك اللحظات و للأسف مرت مثل السنوات !
  • المقابلة الثانية كانت نفس الاولى، اسئلة كثيرة و عميقة قليل هو ما جاوبت عليه، بعدها طلب مني الانتظار مرة اخرى! فوجئت بأوراق اكمال اجراءات الابتعاث و حضور الدورة التدريبية للمبتعثين، يا رب لك الحمد !!
  • حضرت الدورة التدريبية لمدة اسبوعين في مدينة الخبر، استفدت منها كثير و المؤسسة العامة للتدريب الفني و المهني وفقت باختيار مدربين الدورة التدريبية . ركزت الدورة على المسائل الدينية ، التطوير الشخصي، و الاجراءات الرسمية .
  • في الدورة تم اعلامنا بالدول المختارة لكل شخص، تم اختياري لأمريكا في جامعة Pittsburg State University في ولاية Kansas، الدول الاخرى انحصرت في بريطانيا، هولندا و أستراليا فقط .
  • آسفني ما شاهدت من تصرفات من ممن كان معي في الدورة التدريبية مع الاخرين و مع بعض العمالة الاجنبية، و استغرب ان هؤلاء الاشخاص سيمثلون السعودية خارجا، و الاكثر اسفا ان عند رجوعهم هناك فرصة كبيرة بأن يكونوا مدربين في الكليات التقنية حول المملكة ! الله يعين الشباب المتلقين لتعليمهم من هؤلاء الاشخاص في حال لم تتغير تصرفاتهم و اخلاقهم .
  • انتهيت من اجراءات استخراج فيزا الطالب، كانت سهلة نوعا ما، استغربت فقط البروتوكولات الامنية و المقابلة الشخصية في القنصلية الامريكية، كانت اقل من المتوقع و المشاع عنه .
  • باقي اقل من شهر، و حتى الان لم اجهز شيء للسفر ! الله يستر من برودة الجو .
  •  اتمنى حقيقة الاستفادة بأقصى درجة من الابتعاث في تحسين نفسي، و ايضا جلب علم ينفعني و ينفع المملكة .