هل حققت اهدافي في عام 2015؟

2015-03-14 15.55.12

بداية كل سنة، يضج الإنترنت بمشاريع اهداف السنة و نحوها، من خسران وزن و ترك عادة سيئة …الخ. لكن الاحصائيات تظهر بأن اغلب من يحدد اهداف لتحقيقها فانه يفشل (اغلبهم بنهاية الشهر الأول فقط!!). بالنظر لأهدافي في العام الماضي، هل حققتها؟

  1. قرائة 12 كتاب: رقم صغير نعم لكن أحببت ان لا اضغط نفسي. هل حققته؟ نعم!و في الحقيقه هو اكبر رقم كتب حققته في سنة واحدة. تابعني على Goodreads للأطلاع على الكتب اللتي قرأتها.
  2. خسران 2kg: مجددا، هدف صغير، لكني لا احتاج لخسران كثير من الوزن، هل حققته؟ نعم!
  3. التخرج: تم تحقيقه.
  4. الوظيفه: تم تحقيقه.
  5. الدخول لعالم الدراجات الهوائية: تم تحقيقه.
  6. التدوين بشكل اسبوعي: فشلت فيه.
  7. العودة لهواية الفيديو جيمز و انهاء الـBacklog: فشلت فيه.
  8. رفع مستوى لياقتي بشكل عام: نجاح نصفي، حيث تركت التدريب بعد فترة للأسف.
  9. أكل صحي: فشلت فيه.

أرى اني حققت نسبة كبيره و مهمة من اهدافي و لله الحمد. استطيع اعتبار 2015 أحد افضل سنواتي و لله الحمد لأستمتاعي الكبير و التغلب على تحديات كانت لوهلة تبدو انها شبه مستحيله. السؤال الان: ما هي اهدافي للعام 2016؟ لم احددها، كونها سنة ضبابيه نوعا ما و التخطيط للشهور القادمة غير واضح لعدم استقراري النفسي و المهني بشكل عام. قد أنشرها في حال استطعت الوصول لقائمة مقنعه.

 

*الصورة هي نتيجة اجتيازي لأختبار الـASE في محاولتي الخامسة، لحظة جميله لتغلبي على اصعب متطلب دراسي مررت به في حياتي التعليميه!

قيادة الدراجه الهوائيه بالسعوديه

شبكة الجاريات هو مجتمع يحاول نشر الوعي عن اهمية و فوائد استخدام الدراجات الهوائيه في حياتنا اليوميه في السعوديه كوننا نعتمد بشكل ضخم على السيارات لعدة اسباب. القائمون على الشبكه يحاولون بقدر الامكان طرح حلول و بدائل لهذه الاعتماديه و ايضا حلول للمشاكل و العوائق. في البداية تعرفت على هذه الشبكه عن طريق فيديو للأخ حسام الملحم الذي اعبر بصراحه عن اعجابي بحماسه و دفاعه الشديد عن القضيه اللتي يحاول ايصالها للمجتمع على الرغم من كون الموضوع فيه من الخطوره (لكن الاكثر، الخجل و الحياء في كسر المعتاد في مجتمعنا الذي فعله هو بكل شجاعه).

كوني في امريكا فأن رؤية الدراجين الذين يستخدمون الدراجه الهوائيه للوصول لاماكن دراستهم و اعمالهم اصبح منظر جدا مألوف. و احاول شخصيا تغيير نظرتي الشخصيه و اتخاذ الدراجه كبديل عن استخدامي للسياره هنا في امريكا. و في الحقيقه فأن اتخاذ هذا التغيير سهل جدا مقارنة بالمملكه.