لماذا هربت الى ريديت؟ ويجب عليك ان تفعل المثل!

حسنا لا يجب عليك، فقط فكر بالموضوع على الاقل.

لو اخذت ريالا لكل مره اشتكيت فيها من تويتر او سناب شات، لأصبحت مليونيرا. رغم ذلك لا زلت ارجع لتلك البؤر اللعينه مرارا و تكرارا، انها السم المدسوس بالعسل، طعمها جميل و تستمر طويلا حتى تنتبه بأنك تبتلع وحشا قاتلا.

قررت عدة مرات ان اترك تويتر حتى ارجع له بعد ايام قليله، بالغالب اشتاق لاصدقائي، و لأني بحق احب نشر الافكار و الروابط و غيرها من الاشياء الرائعه مع الجميع. لكن غثاء التايملاين مهما حاولت يبقى موجودا مهما حاولت فلترته.

في محاولتي مؤخرا في الابتعاد عن تويتر و سناب -و الحاليه اثناء كتابة هذه التدوينه-، انخلق لي وقت رائع كان يتم اكله عبر من هذه الخدمات، و خير بديل وقعت عليه كان “واجهة الانترنت” المشهور جدا: ريديت.

الافكار القديمه هي الافضل: التخصيص!

فكرة وجود اقسام منفصله (او Sub Reddit في موقع ريديت) هي فكرة قديمه تعود الى ايام المنتديات، حيث يوجد منتدى الافلام، منتدى الانمي، منتدى الرسم، منتدى التحشيش هاهاها .. وجود هذا النظام القديم حقيقه كان هو الاجابه على الغثاء الحاصل في تويتر و انستغرام: التخصيص. فعندما ادخل Sub reddit عن النمل (نعم، احدهم صمم سب ريديت خاص بالنمل، و فيه فوق الثمانية اللاف مشترك!) انا اثق تماما بأني لن اجد اي مواضيع و مشاركات تخص موضوع اخر!

بعكس تويتر الذي يختلط فيه الحابل بالنابل في التايملاين امامك، سياسة، كرة قدم، غثاء ملاعين مشاهير الفلس..الخ. هنا في ريديت، موضوع واحد، و مشتركين بالغالب مهتمين بهذا الموضوع خصوصا في السب ريديت المتخصصه جدا جدا في مواضيع ضيقه.

مئات اللاف من الـ Sub Reddits:

و هنا يكتمل الجنون ايضا، يكاد لا يوجد موضوع الا ويوجد Sub reddit خاص به، حسب بعض المصادر تقول ان هناك 1.2 مليون قسم!! هناك بالتأكيد الاقسام العامه و المشهوره جدا مثل R\videos و نحوه. و هذه لا احبذها لأزدحامها الشديد جدا في النقاش. و اكتفي بمطالعتها فقط. اما الاقسام المتخصصه جدا في مواضيع ضيقه هي اللتي اشارك بها في القراءة و النقاش، و لاحظت تجاوب معي اكبر بكثير من الشبكات الاجتماعيه الاخرى، لان الناس هناك تقرأ بقصد التفاعل و مشاركة معلوماتها في امور هم شغوفين بها.

ريديت: رحله لا تنتهي!

مع الانفجار في السب-ريديتس، رحلة اكتشاف هذه الاقسام بحد ذاته رحله ممتعه! و احيانا صادمه، مرعبه، مخيفه، مقرفه…(جدا …مقرفه…) كلها مشاعر احسست بها عند البحث و رؤية جنون الناس و كيف يأخذون موضوع واحد ويفصلونه بشكل مجنون. لذلك انطلق في رحلتك الخاصه بالبحث عن مجتمعات نادره و عجيبه تخدم حتى اصغر طاقات الجنون لديك!

سب-ريديتس استخدمها\ انصح بها.

شخصيا حتى وقت كتابة هذه التدوينه اشتركت في 64 قسم! و كل يوم يضاف لهذه القائمه. يصعب علي ذكرها جميعها خصوصا المتعليهق بهواياتي. و هذا هو جمال الموضوع كما ذكرت سابقا، تلك الامور الصغيره العجيبه هي الممتعه و ليست العامه جدا. لكن سأذكر هنا العامه اللتي قد تعجب الاغلب:

شاركني اكتشافاتك!

بالغالب ستجد شيئا فريد من نوعه و اثار اهتمامك و خاص بك، لو استطعت، شاركني به في التعليقات!

من تأليف Abdulrahman

Part time blogger, full time Team manager.

13 تعليقات

    1. اهلا شاي بالنعناع ^_^ ! اسم لطيف!

      بكل تاكيد هناك تشابه بين حسوب و ريديت، شدني الجزء الثاني من تعليقك، ايش عيوب هذه المواقع الذي ازعجك؟ مهتم اعرف 🙂 !

      إعجاب

      1. أشكرك ^_^
        التسليبات، كل مرة أدخل فيها حسوب أدخل بنشاط وسعادة وأخرج بغضب وحقد، ان نشرت باسمي أجد تعليقات استفزازية وان نشرت بصفة مجهول نفس الشيء.
        ومحاسبة كل تعليق حتى ولو كان رأيك الخاص الذي أصلا هم يطلبوه في منشوراتهم الا انهم يستهزأون به.
        تجربة ليس سعيدة 😦

        Liked by 1 person

    1. زي منتدى المنتدى لكنه ضرب مليون ! مليون قسم اكثر، ملايين المشاركات اكثر و ملايين الافكار الرئعه اللي تنتظر احد يقتنصها و توسع مداركه

      إعجاب

  1. عندي أفكار كثيرة لتحسين تويتر ومنها التقسيم ، العشوائية مؤذية جداً لي لأسباب كثيرة ، ولا أحقق الاستفادة من الحسابات اللي أتابعها. بدل ما أنتظر تطبيقهم و هجر التطبيق بشكل نهائي ، هالأسبوع فتحت لي ملف Microsoft word و قسمت الأشخاص اللي أتابعهم إلى فئات في جداول ” وزارات – جهات حكومية – وزراء ومتحدثون الوزارات – المرأة و الطفل ، الصحة والرياضة ، حسابات شخصية ، حسابات تعليمية – ثقافية – مبادرات ..” ، بحيث بكل أسبوع أخصص وقت محدد للتصفح بدل التصفح اليومي ويكون عن طريق الابتوب ، لسه الخطة في مرحلة التجربة حتى أدون عنها هنا ، لكن حبيت المشاركة

    Liked by 1 person

    1. واو!!!! لم تخطر الفكره في بالي! يمكن تحقيقها بشكل مرتب و رائع عن طريق استخدام ميزة Lists في تويتر نفسه. و هي ميزه رائعه و للاسف مهمله من قبل كثير من المستخدمين. انا استخدمها في متابعة اشخاص يهتمون بالاسهم و قائمة اخرى لمحبي الفيديو قيمز.

      شكرا لمشاركتك ^_^

      إعجاب

  2. هذه هي الدورة الطبيعية لمنصات المحتوى، في البداية نُعجب بالمنصة وخصائصها، نسعد باستهلاك وإنتاج المحتوى عليها، ثم تدريجيا يُصيبنا الفتور والملل منها ونبدأ نبحث عن المنصة التالية.

    أستخدم ريدت منذ ثلاث سنوات، وأجد نفسي بالمرحلة الأخيرة الآن (الفتور والملل)

    إعجاب

    1. اتوقع الفتور يأتي من عدم التجديد و الاكتشاف؟ كمثال اليوتيوب نستعمله من سنوات عديده لكن لانها منصه تنمو كمحتوى فالملل لا يصيبنا منها.

      إعجاب

  3. اكتشفت ريدت العام الماضي و حبيته للغاية، عجبني عشان زي ما ذكرت أقدر أحدد أنا اش أبغى اقرأ و اتجه له، تويتر بالرغم من عملية النخل الدائمة اللي أقوم بها للي أتابعهم إلا أنه ما يزال في تغريدات (مستفزة) تظهرلي. أحب اقرأ عن MBTI و ريدت كان المنصة المثالية و اتابع الشخصية اللي أنتمي لها INFJ مرة ممتعة تحس بالإنتماء مو تويتر تشعر فيه بالشتات والضياع، جدياً أفكر بترك تويتر والاعتماد على انستقرام + ريدت

    Liked by 1 person

    1. اه ذكرتيني بمجتمع الانماط، محدثك ISFJ ^_^ ! تويتر مهما حاولتي تنظيفه و السيطرة عليه فلن تتجاوزي 40% من السيطره، لازال هناك جزء ضخم غير مرغوب يظهر امامك و اظن تويتر مصمم لهذا الشي .

      إعجاب

اترك تعليقًا على wejdan.sa إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s