Cup of Latte | كوب لاتيه

مدونة عبدالرحمن الريحان الشخصية

رحلة ايطاليا [و الجُبنه ذات الـ12 سنه!]

هذه التجربه كانت هي افضل تجربه لي في رحلة ايطاليا بأكملها! بدأت عند اكتشافي لـAirbnb Experience، و عند البحث وجدت هذه “الجولة السياحيه” اللتي تقدمها فتاة ايطاليه، و وعدتنا بتجربة “محليه” قدر الامكان، اي انها تبتعد عن تجربة السياح التقليديه. اذا، فالنبدأ بهذه الجوله!

افخم تاكسي!

بدأت تجربتي حقيقه بتجربه أٌخرى لطيفه، حيث اني تأخرت كثيرا على الموعد و اضطررت لاستخدام Uber، و هو خيار احتفظت به اخيرا لرغبتي بتوفير الميزانيه قدر الامكان (اسعار اوبر تختلف من دولة لاخرى، في ايطاليا، الاسعار مرتفعه مقارنة بالسعوديه). عند الطلب، تفاجئت بسيارة مرسيدس طراز metris بلونها الاسود تقف امامي، احسست و كاني عضوا دبلوماسيا! ركبت بداخل المركبه و كانت تلمع “حرفيا” من الداخل و الخارج. السائق كبير في السن و لا يتحدث الانجليزيه، يلبس بزة سوداء و كانه شوفير خاص، ابتسم لي و لحسن الحظ قد ادخلت احداثيات الوصول له مسبقا، رأها و انطلق اليها بكل احترافيه، و كان يصدع في السياره اخبار التاسِعه صباحا بتوقيت روما.

نُقطة الإلتقاء كانت في احد المقاهي المحليه، رحبا بي منظما الجوله باللغه الانجليزيه، شاب و شابه في منتصف العشرينات من عمرهم، اعطوا الجميع حقيبه مصنوعه من القماش و بداخلها علبة ماء فقط، توجهت لغرفة التجمع و التقيت ببقية افراد الجوله، امرأتين يابانيتيين بعمر السبعين او الثمانينن و يتمتعون بالصحه اللتي نسمع عنها دائما، يرتدون ملابس جميله و رحبتنا بي بلغة انجليزيه طلِقة جدا! و عائله اخرى جذبت الانظار بسبب طولهم الفارع! تجذابت الحديث مع امهم و ذكرت بانهم من اسرائيل!  لدي عوده لهم لاحقا في هذه التدوينه 🙂 .

زيارة لسوق الخضار و اللحوم


الذي كان قمة تجربتي في ايطاليا! ابتدأت الجوله بأخذنا للسوق المحلي في احد ضواحي مدينة روما، سوق صغير بداخل اشبه بالمركز التجاري الصغير، يحتوي على محلات تبيع الخضار و الفواكه، اللحوم، و مشتقات الحليب. يغلب على البائعين تقدمهم في السن، و يبدو انهم تُجار محليون يملكون المتاجر منذ فتره طويله، لكن ايضا ستجد الكثير من اهل الهند و بنغلادش الذين يعملون لدى التجار! مُنظمي الجوله نظموا مسبقا مع بعض المحلات لتقديم عينات من منتجاتهم لنا، لتشجيعنا على الشراء من اصحاب التجاره المحليه.

كان زيت الزيوت ينصب من الجنه! لم اقاوم رغبة شراء علبتين منها

كان زيت الزيوت ينصب من الجنه! لم اقاوم رغبة شراء علبتين منها

المحل الاول قدم لنا قطعة جبن من مزرعته الخاصه، يرافقها عسل و شريحة من لحم الخنزير. محل اخر قدم لنا افضل زيت زيتون تذوقته في حياتي كلها! يختلف عن ما يصلنا في السعوديه بخفة قوامه و نظارة طعمه، تم اغرائي بشده و اشتريت منه علبتين (كنت متخوف بسبب صرامة شحن السوائل في الطائره). و غيرها من التجارب الاخرى: تذوق الخبز و الجبن و الفواكه الذيذه جدا. يبدو ان لذتها ترجع كون المزارعين يمارسون طرق انتاج غير تجاريه بحيث يحافظون على الجوده و ليس الكميه. في المجمل قضينا قرابة الثلاث ساعات ممتعه هنا.

اعتذارات اسرائيليه!

عندما قدمت الام نفسها لي (للاسف لم استطع التقاط اسمها) و ذكرنا لبعض لأيً الدول ننتمي، تغيرت ملامحها الى نوعا من الارباك او الحرج! شخصيا فهمت ماذا يحصل في جزء من الثانيه و بدأت ابتسم لها 🙂 ! لان في الحقيقه لا املك اي مشاعر تجاه الشخص الذي امامي بسبب اشياء متعلقه بالسياسه و الدين و نحوه. فجأه حاولت هي تغطية احراجها من لغة جسدها بعبارة اعتذار “عن ما يحصل”، بدأت اقول بداخلي “اوه.. اتمنى ان لا ياخذ النقاش منحنى لا ارغب بدخوله” و اكملت هي قائله “بان هذه المشاكل مؤسفه و اتمنى ان يحصل السلام”. مجددا حاولت الابتعاد و الهروب من هذا النقاش بالايماء و الابتسام بصمت.

اعلم ان البعض تأخذه الحماسه و قد يدخل في نقاش و دفاع و عروبه و نحوه، لكني اخترت عدم الدخول وراء اجنده او قضايا، انا هنا للسياحه و الاستمتاع و التعلم. استمرت الام بملاطفتي و السؤال و المزاح و كأنها تريد توصيل رساله بانهم لطيفون، تقبلت شخصيا جميع ملاطفاتها بشكل سمح و قضيت وقتا مسالما معها. المضحك عندما ذكر احد ابنائهم عرضيا بان الاب الكبير في السن الذي كان يرافقهم كان جنديا سابقا،تغيرت لامحها مجددا!! و كأنها لا ترغب بأن انظر له بنظرة انه القاتل الظالم.

هل جربت ماكرونا نيئة؟

ليس بالضروري ان تجد البيتزا دائريه هنا

ليس بالضروري ان تجد البيتزا دائريه هنا

رغم توقعنا ان تناول الكثير من “السناكس” في سوق الخضار سيشعرنا بالجوع، في الحقيقه كنا جائعين جدا! لحسن الحظ ان المنظمين خططوا لزيارة مطعم بيتزا محلي، البيتزا لدى ايطاليا يتم عرضها بشكل يشبه عرض الامريكان للدونات، فهي توضع في منصه زجاجيه و يمكنك اخذ فقط قطعة واحده و ليس بيتزا كامله. ايضا، الايطاليين لا يقطعون البيتزا بشكل مثلثات! بل يتم خبزها بشكل طولي، و حتى لو تم طبخها بشكل دائري فان التقطيع يكون بشكل مربعات او طولي! في هرم النظام الغذائي الايطالي تتربع البيتزا و الباستا في اعلى القمه، اعتدنا في السعوديه بان الباستا تكون جافه و صلبه، اما في ايطاليا فهي تأتي طرية و تشبه العجين، توجهنا لاحد مصانع الباستا المحليه مع دخول حصري لا يسنح للجميع للمخبز نفسه! اول ما ستلاحظه بكل تأكيد هو مستوى الرطوبه المرتفع و المفاجئ بداخل المخبز، حيث انهم يحافظوا على هذه الرطوبه لضمان تصنيع افضل للباستا بشتى انواعها. رغم انه لم يتم طبخها بالكامل، قدموا لنا قطع من الباستا محشوه بالجبن و طمنونا بان طعمها رائع! و في الحقيقه، هي كذلك!

و ختامها بالايسكريم

اكمالا لتوغلنا بداخل ازقة روما، قيل لنا بأنهم سيجعلون ختام الرحلة مسك، و توجهنا لما يعتبروه فخر كلاسيكي لروما بمحل الايسكريم التقليدي، Hedera، محل “الجيلاتو” الاشهر في المنطقه، الذي يديره الابن بعد ما ورثه من ابيه. حسب ما قيل لنا بأن ما يميزه هو استخدامه التام للفواكه الطبيعيه بدون اي اضافات، اعترف، كان الذ ايسكريم تذوقته في حياتي! انتهيت من الاول بسرعه و سارعت بشراء الاخر قبل ان ننطلق لاحد البنايات، و انتقلنا للطابق العلوي، ذو الاطلاله الرائعه على الفاتيكان بجدرانه العتيقه. و كانت نقطة الوداع و نهاية الرحله مع المنظمين الرائعين.

سنابات:

التصوير ليس احترافيا اطلاقا و لم يتم تجهيزه للنشر في المدونه بل الاصدقاء و العائله، لكن، رأيت بأن الفيديو سيجعلكم تعيشوا اللحظه بشكل افضل

الإعلانات

السعودية و ثقافة الـ eSport (ارشيف)

((لا اعلم ماذا اكتب و انشر في المدونه، فوقعت على هذه المسوده،كتبت رؤوس الاقلام هذه عام 2017 لنشرها كتدوينه، قليلا ما كنت اعلم ماذا سيحدث في السنتين التاليتين!!))

  • انضمامي المتأخر للاعبي اوفرواتش جعلني افكر في هذا الموضوع، في المملكه، يكاد مصطلح eSport لا يكون معروفا الا بين فئة معينه من اللاعبين
  • رغم انتشار العاب مثل Fifa, Rocket league, Overwatch و هي العاب لها حضور اكثر من جيد في عالم الـeSport،في السعوديةـ الا ان لازال اللاعب السعودي حضوره و حديثه عن الـeSport ضعيف.
  • دعم المواقع ذات الصيت العالي و المستثمرين شبه معدوم لعدم ثقتهم في اللاعبين.
  • رغم الادمان الشديد عالألعاب التنافسيه، لازالت ثقافة اللعب لا ترقى للمستوى التالي، من صنع استراتجيات، تنظيم للفرق و الجماعات، و المنافسات المعلنه و الموثقه . ثقافتنا لازالت محصوره على لاعبين كاجول بشكل عام ينشروا صراخهم و “سواليفهم” في اليوتيوب، او جمعات شباب استراحه!
  • عبداللطيف الهميلي بطل لعبة ستريت فايتر و عبدالعزيز الشهري بطل لعبة فيفا هم من القليلين من اللاعبين السعوديين الذين وصلوا للشهره في بطولات الالعاب.