فكرة الدخول لعالم المشاريع الصغيره

امتلاك تجارتي الخاصة بي هي فكرة تنمو يوما بعد يوم في رأسي. على الرغم من عدم إمتلاكي اي خبرة في الموضوع. الفكرة نمت في رأسي لعدة اسباب:

  • وجود دعم مادي و معنوي لا بأس به في المملكه حاليا مقارنة بالسابق.كمثال: برنامج تمكن الموجه الى المبتعثين.
  • وجود المشاريع الصغيرة بكثرة هنا في الولايات المتحده و هي تقدم خدمات راقيه و منافسه. نجاح هذه المشاريع كان إلهام لي.
  • قراري بأخذ بعض من الكورسات الجامعيه اللتي تتحدث عن عالم الأعمال مثل كورس المحاسبه و كورس الإقتصاد. من خلالها أخذت نظره سطحيه و مبدئيه عن ادارة المشاريع الصغيره. و ايضا اتاح لي مقابلة بعض الاشخاص الذي يملكون تجارة خاصه بهم في المدينة اللتي اسكن بها و سماع نصائحهم.
  • رغبتي بأن أكون رئيس نفسي و تطبيق الرؤى اللتي في عقلي بدون محدوديات من اشخاص اخرين.

و نأتي للجمله المشؤمه: “و لكن…” . و لكن، هناك تخوفات كبيره تأتي في عقلي بالتأكيد:

  • ما هو نوع التجارة الذي يجب ان ابدأ به؟ (لدي تصور بسيط لنوع التجارة اللتي ارغب بها لكن تصوري غير كامل و لا املك اي خبرة فيه اطلاقا).
  • لا املك خبرة اطلاقا في إدارة المشاريع بشكل عام.
  • هل تكاليف هذا المشروع يمكن تغطيتها حتى مع الدعم؟
  • ادائي الضعيف في كورسات عالم الاعمال اللتي تحدث عنها بالاعلى.  و كاني شخص -غير مهيئ- لهذا النوع من الافكار.
  • شخصيتي لا تناسب تماما خصال المسوق الناجح!

احاول قدر الأمكان قرائتي لقصص نجاح اصحاب الأعمال النائشه و نصائحهم، مثل فكرة ان تبدأ صغيرا و هي فكرتي من الأساس فأنا لا أريد التوسع كثيرا. ايضا احاول اقناع نفسي بأن ادائي الأقل من المتوقع في الكورسات الدراسيه لا يعني انه ينعكس على مستقبل حلمي، كون كثير من الاشياء لا يمكن تعلمها الا بالخبره.

سأحاول قدر الامكان نشر افكار لتصوري لمشروعي مستقبلا.

من تأليف Abdulrahman

Part time blogger, full time Team manager.

2 تعليقات

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s