Julie & Julia ، من مدونة الى فيلم سينمائي !

من تمثيل الرائعه Meryal Streep و Stanley Tucci و Amy Adams . الفيلم يتكلم عن قصة المدونة و الكاتبة Julie Powell اللتي تأثرت بالطباخه Julia Child و أرادت عمل كتاب، لكن لصعوبات الكتابة و النشر تراجعت عن هذا القرار ، حتى شجعها زوجها على فتح مدونة لسهولة الكتابة في المدونات و سقوط تعقيدات النشر. Julie بدأت تحدي مع نفسها بنشر تدوينات لمدة 365 يوم مع انجاز 524 طبخة . المدونة بدأت كأغلب المدونات بكونها بسيطة و بدون شهره. لكن و مع مرور الوقت و تجاوز الصعوبات اشتهرت هذه المدونة بشكل كبير حتى تم تحويلها الى كتاب و من ثم الى فيلم سينمائي كبير و هو ما أتحدث عنه حاليا .

فيلم بسيط و جميل يعرض بشكل متزامن قصتين في حقبتين مختلفتين، في بداية الألفية الثانية مع حياة المدونة Julie و في نهاية الاربعينات-بداية الخمسينات الى قرابة الثمانينات مع الطباخه Julia و حياتها من بدأ تعلمها الطبخ الى شهرتها في نشر كتاب و عمل برنامج تلفزيوني . تمثيل ميرل ستريب كالعادة متميز و رائع و هو اللي أخذ المحور الاكبر من التميز ، وبقية الكاست الخفيف ادى عمله بشكل ممتاز . السكريبت مكتوب بشكل متناغم، الاحداث ممتازة و كثير من اللحظات الجيده موجودة طوال الفيلم تجعلك لا تمل خصوصا مع نكات ميرل ستريب الخفيفة المضحكه و حياة جولي المدرامية ،  حقيقة لا يوجد الكثير للتكلم عنه لبساطة الفيلم و هو شي يعجبني .

ما أعجبني و شدني حقيقة هو كون الفيلم مثل ما ذكرت سابقا يتكلم عن مدونة حقيقية و هي مدونة The Julie\julia Project اللتي بدأت فيه المدونة بكتابة تدوينات عن الطبخ مقتبسة من كتاب Mastering the Art of French Cooking و بعد فترة اكتسبت المدونة شهره كبيرة جعلت كثير من الجرائد و الجهات الاعلامية الاخرى تهتم بالمدونة و كاتبتها حتى وصل الامر الى تحويل المدونة الى كتاب و من ثم الى فيلم . نجاح لمدونة كان من المبهر رؤيته في فيلم .

فيلم رائع انصح بمشاهدته خصوصا للمدونين و المدونات، تذكر ان لا تشاهده و انت جائع ! حقيقة … الفيلم فيه كثير من لقطات الطبخ و شخص مثلي يحب الأكل كان فيلم شهي جدا بالنسبة لي 😀 .

IMDB | Wiki | المدونة الاصلية – محجوبة في السعودية –

مشهد من برنامج “الطباخ الفرنسي” لجوليا تشايلد

تريلر الفيلم

من تأليف Abdulrahman

Part time blogger, full time Team manager.

9 تعليقات

  1. بالفعل الفلم مميز جدا
    كنت قد مللت من متابعة ميريل ستريب خلال هذه السنة .. تقريبا شفت لها 10 افلام .. وتاخرت في تحميل جولي وجوليا الى الاسبوع الماضي حين شاهدته وساعتها ندمت اني اتخذت قرار ما اشوف افلام لميريل الا بعد فترة
    في هالفلم ميريل مو نفسها .. لا الصوت ولا الاناقه ولا الجسم
    ابدعت .. وعندي احساس قوي انها ابدعت في نقل صورة جولي تشايلد وروحها الكوميدية
    هالرد جاي ملخبط فصحى وعامي بسبب الحماس

    شكرا عبدالرحمن .. خليتني اعبر عن متعتي في مشاهدة الفلم

    إعجاب

  2. والله شي يحمس بانسبة للتدوين ودي اصير مدون عندي اهـتمامات كثيره لكن لم يتهيأ لي الجو المناسب& ربما هذه التدوينه ستساعدني على ذلك

    تحياتي لك

    إعجاب

  3. @ حنان : شكرا عالتقليق لكن 10 أفلام لميرل ستريب !؟ رائع ! تمنيت لو اعطيتنا بعض من افضل هذه الافلام اللتي شاهدتها .

    @ مي : العفو ، ايضا قصة النجاح اللتي في الفيلم جدا ممتعه .

    @Midnight4 : فتح مدونة هو من اسهل الامور على الاطلاق ، لكن استمراريتها و زيادة شهرتها يعتمد على الفكرة ، و اذا الشخص امتلك الفكرة و المواضيع فأن المدونة هي مكان جدا مناسب ،، اتمنى ان ارى مدونتك في اقرب فرصة ، و اي مساعده انا موجود بما استطيع .

    إعجاب

  4. لا ادري ما الشيء العجيب الى هذي الدرجه في تحويل المدونه الى فيلم
    وفي الواقع لم تحول المدونه وانما حياة الشخصيه التي تكتب المدونه هي التي حولت الى فيلم
    ومع ان البطلتين لم يتقابلا ابدا في الفيلم
    الا ان الفيلم اعجبني وخصوصا تمثيل مارلي ستريب الرائع
    شكرا على الطرح

    إعجاب

  5. @Cinmanet : العفو .

    @zezo : صحيح كلامك ان الفيلم لحياة الكاتبة الشخصية ، لكن الشهرة اللي اكتسبتها كاتبة المدونة و انشهار الكتاب الفضل فيه يعود للمدونة من البدأ . لذلك هي تعتبر قصة نجاح لموقع و كاتب موقع ،،، قصة كثير من المدونين يريدون ان يعيشوها .

    إعجاب

التعليقات مغلقة.